شباط:المغرب تجنب تحولات الربيع العربي وابتلي بتجار الدين وقرارات بنكيران تتعارض مع توجيهات الملك

شباط:المغرب تجنب تحولات الربيع العربي وابتلي بتجار الدين وقرارات بنكيران تتعارض مع توجيهات الملك

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 08 سبتمبر 2014 م على الساعة 10:59

أوضح حميد شباط، الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين، أن المرحلة الحالية تقتضي المزيد من التعبئة على جميع الأصعدة السياسية والنقابية لمواجهة ما أسماه » القرارات المتهورة لرئيس الحكومة التي تتعارض مع توجيهات الملك محمد السادس ،و تفتقد للشرعية وتتجاوز صلاحيات المؤسسة التشريعية، وآخرها المرسوم السيئ الذكر القاض برفع سن التقاعد إلى 65 سنة ». وأضاف شباط خلال الدورة العادية للمجلس العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، التي انعقدت أول أمس السبت بالمركز العام لحزب الاستقلال، أن المغرب نجح في تجنب  الانعكاسات السلبية لتحولات الربيع العربي ، لكنه ابتلي بتجار الدين الذين يريدون الإجهاز على المكتسبات التي تحققت بفضل نضال الشعب المغربي وقواه الحية طيلة العقود الماضية، وتنكروا للشعارات التي ظلوا يزايدون بها الشعب المغربي ، وأصبح رئيس الحكومة يساوم من أجل البقاء في المنصب على حساب مصالح الطبقة الشغيلة والجماهير الشعبية،عوض أن يقاوم انطلاقا من ممارسة اختصاصاته.   وقال شباط إن هذه الحكومة  لا تفهم لغة الحوار ولا تؤمن بالمقاربة التشاركية، ولا تهمها مصالح الشعب ، مؤكدا أنها ستكون مرغمة على الخضوع لنضالات الحركة النقابية، ولذلك تقتضي الضرورة التصدي بقوة للقرارات اللاشعبية للحكومة عبر توسيع الحركات الاحتجاجية في مختلف الجهات والأقاليم ووضع مصلحة الطبقة الشغيلة والشعب المغربي فوق أي اعتبار.  من جهته أكد كافي الشراط رئيس لجنة التسييير، بالاتحاد العام للشغالين، أن الحكومة مستمرة في توجهاتها اللاشعبية وهو ما تمت بلورته في مشروع القانون المالي  2015 في غياب أي مقاربة تشاركية مع الفاعلين الاجتماعيين، موضحا أن » الحكومة تجاهلت تعليمات صاحب الجلالة وتوجهاته ،حيث شدد جلالته على الدور الذي تضطلع به المركزيات النقابية ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة