البرلماني المتهم باغتصاب موظفة بوزارة الأوقاف يمثل أمام القضاء بتهمة أخرى

البرلماني المتهم باغتصاب موظفة بوزارة الأوقاف يمثل أمام القضاء بتهمة أخرى

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 09 سبتمبر 2014 م على الساعة 15:40

يبدو أن متاعب البرلماني، حسن عاريف، رئيس جماعة « عين عودة » مع المحاكم لا تنتهي، فبعد ملف اتهامه باغتصاب مليكة السليماني الموظفة بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، وهو الملف الذي يروج أمام المحاكم خمس سنوات،، وستعقد من أجله غرفة الجنيات بمحكمة الاستئناف بالرباط، جلسة أخرى يوم 16 شتنبر الجاري، بعد إدانته من طرف غرفة الجنايات الابتدائية بسنة حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 30 ألف درهم، سيمثل هذا البرلماني مجددا، يوم غد الخميس،أمام المحكمة الإدارية بالرباط، في ملف آخر له علاقة بالصفقات العمومية. ووفق ما تورده يومية « الأخبار » في عددها ليوم غد الأربعاء 10 غشت، فقد اتهم مقاول حصل على صفقة إنجاز أشغال البستنة، قصد تهيئة ساحة عمومية وسط جماعة « عين عودة » التابعة لإقليم تمارة الصخيرات، هذا البرلماني بصفته رئيسا للمجلس الجماعي، بالتلاعب في الصفقة، وحرمانه من الحصول على مستحقاته بعد إنجازها، والتي بلغت قيمتها 114 مليون سنتيم.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة