البخاري يعترف: « عصبت عينا الفقيه البصري وعذب بحضور الدليمي وأوفقير »

البخاري يعترف: « عصبت عينا الفقيه البصري وعذب بحضور الدليمي وأوفقير »

أكد أحمد البخاري، الضابط السابق في صفوف المخابرات المغربية، أن الفقيه البصري جرى تفتيش منزله بعد الوصول إليه، وأثناء التفتيش وضعوا عصابة على عينيه ويداه كانتا مقيدتين الى الخلف، وجرى التفتيش بحضور الدليمي، حيث خضع المنزل لتفتيش دقيق وشامل، وتم تمزيق الأسرة وأرائك الجلوس، والبحث في محتواها، وأفرغت جميع الخزانات بما فيها تلك التي كانت موضوعة في غرفة النوم، بالإضافة الى حجز جميع الأموال والمجوهرات والوثائق وحتى جوازات سفره وزوجته ». وأضاف في حواره مع جريدة « الأخبار » أن مدة احتجاز الفقيه البصري، دامت أزيد من عشر ساعات، كان خلالها معصب العينين، هادئا وصموتا ولم يبد أي رد فعل، كان جالسا فوق كرسي بقاعة الجلوس ويداه مقيدتان الى الخلف، بعد عملية التفتيش تم اقتياده الى النقطة الثابتة الثانية « PF2″، بدار المقريليتم تعذيبه بحضور الدليمي وأوفقير ».

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.