تطورات خطيرة في قضية التحرش الجنسي التي هزت ولاية أمن القنيطرة

تطورات خطيرة في قضية التحرش الجنسي التي هزت ولاية أمن القنيطرة

اتخدت قضية التحرش الجنسي، التي زلزلت أركان ولاية أمن القنيطرة، الأسبوع المنصرم، منحى تصاعديا، بعدما دخل جهاز القضاء على خط هذه القضية، التي تشهد، بشكل يومي، سلسلة من الوقائع المتسارعة. ففي تطور خطير لمجريات الأحداث، وجه الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بالقنيطرة، أمس، استدعاء إلى رئيس المنطقة المعفى من مهامه، للمثول أمامه على خلفية القضية نفسها، حيث من المرجح أن يكون الوكيل العام قد استمع، صباح اليوم، لأقوال زوجة المشتكية، المهددة بالملاحقة القضائية من أجل جنحتي الوشاية الكاذبة والتبليغ عن جريمة تعلم بعدم حدوثها. وكشفت مصادر « المساء » التي تورد الخبر في عددها ليوم غد الخميس، أن دائرة التحقيقات اتسعت لتشمل مسؤولين أمنيين آخرين، ورد ذرك اسمهم على لسان العربي رفيق، رئيس المنطقة الإقليمية، الذي اتهمت زوجته الوالي عبد الله محسون بالتحرش بها.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.