"مشاركون في "مباشرة معكم": الجزائر دربت نشطاء مغاربة على زرع الفتنة وحمل الكلاشنكوف

« مشاركون في « مباشرة معكم »: الجزائر دربت نشطاء مغاربة على زرع الفتنة وحمل الكلاشنكوف

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 11 سبتمبر 2014 م على الساعة 21:38

تحدث مشاركون في دورات تدريبية تقوم بها الجزائر لفائدة نشطاء مغاربة جانبا من أهداف هذه التكوينات التي تشرف عليها المخابرات الجزائرية. فحسب بعض المشاركين، الذين قدموا شهاداتهم عبر برنامج “مباشرة معكم”، الذي بث على القناة الثانية، فان الجزائر تسعى من خلال هذه الدورات الى “تلقين المشاركين وسائل اثارة الفتنة بالمغرب بمختلف المناطق، وخاصة بالأقاليم الجنوبية التي تبقى وضعيتها حساسة أمام المنتظم الدولي “. وتحدث شخصان من هؤلاء المشاركين إلى كاميرا القناة، التي قضت ثلاثة أشهر في محاولة اقناعهما الادلاء بتصريحاتهما بوجه غير مكشوف، ضمانا لسلامتهم، عن تواجد أكثر من 30 رحلة للمشاركة في ما يسمى بالجامعة الصيفية بمدينة بومرداس الجزائرية، بحيث يتم انتقاء المرشحين وفق معايير محددة يضعها عميل للمخابرات الجزائرية وأحد الانفصاليين، ويدعى عمر ابو لسان يتخد جزر الخالدات مقرا له. وخلال تصريحاتهما للقناة الثانية، تحدث المشاركان عن الطريقة التي يتم بها ارسال وثائقهما، حيث يتم بعث نسخة من جواز السفر، ليتوصل المشاركون الذين وقع عليهم الاختيار بتذاكر الطائرة، ويتم استضافتهم بفنادق فخمة ويجدون في استقبالهم المدعو عمر بولسان ومسؤولون جزائريون وانفصاليون. وتستمر اشغال الجامعة الصيفية اياما، ثم يتم التحرك جوا عبر طائرة خاصة لإتمام الشق الثاني من التدريب بمخيمات تندوف، حيث يتم تلقينهم مبادئ استعمال السلاح، وخاصة الكلاشينكوف، بالاضافة إلى تكوين معمق في وسائل الاتصال الحديثة والانترنت، خاصة المونطاج وابجديات الصحافة لنشر فيديوهات تخدم أجندة الجزائر والانفصاليين وارسالها إلى منظمات دولية على شكل تقارير، على حد تعبير المشاركين. وبعد قضاء مدة بتيندوف، يتم اعادتهم إلى بومرداس ليتلقى كل واحد من المشاركين في التدريب تحت غطاء الجامعة الصيفية، مبلغا ماليا تتراوح قيمته مابين 500 و 1000 دولار حسب مكانة الشخص. ويتم ارسالهم إلى مطارات المغرب بحيث ينتشر هؤلاء في مناطق متعددة بالمغرب ويحاولون زرع الفتنة واثارة وتأجيج الوضع في الشوارع . وللإشارة فقد استفاد من هذه الدورات، حسب شهادة الشخصان لبرنامج « مباشرة معكم » حوالي 400 شخصا من بينهم 112 امراة عبر36 رحلة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة