الفزازي لـ"فبراير.كوم": رأيي في من يقولون أن العلاقات الجنسية الرضائية ليست "رذيلة" | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الفزازي لـ »فبراير.كوم »: رأيي في من يقولون أن العلاقات الجنسية الرضائية ليست « رذيلة »

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 14 سبتمبر 2014 م على الساعة 12:23

أوضح الشيخ محمد الفزازي، أحد رموز السلفية بالمغرب، أن الذين يقولون بأن العلاقات الجنسية الرضائية بين البالغين لا علاقة لها بالمس بالحياء العام، وليست رذيلة، يحسبون أنهم في النرويج أو السويد، حيث قال الفزازي في هذا السياق « 0.0000001 من سكان المغرب فقط هم من يقولون مثل هذا الكلام، ويحسبون أنهم في النرويج أو السويد، ونسوا أنهم في بلاد « المملكة المغربية الشريفة المسلمة العربية في شمال إفريقيا ».     وأضاف الفزازي لـ »فبراير.كوم » قائلا « هؤلاء مجرد الرد عليهم يعطي قيمة لتفاهتهم، ويعتبر نوعا من الاعتبار ونوعا من إعطاء قيمة إنسانية لهؤلاء الناس، هؤلاء لا يستحق أن يرد عليهم ولا يُؤخذ رأي فيما يزعمون وفيما يطرحون، فرأيي فيهم أعلى وأغلى من أن يُقال، أنا أحتفظ برأيي فيهم، ولا يستحقون رأيي ». وتجدر الإشارة إلى أن خديجة الرياضي، الرئيسة السابقة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، ومنسقة شبكة المنظمات الحقوقية المغربية، كانت قد قالت في حوار نُشر أخيرا على صفحات جريدة النهار اللبنانية، إنه يتعين « فضح الأهداف السياسية التي تختبئ وراء الحملات المعادية للحريات تحت غطاء ديني »، وذلك جوابا على سؤال من الصحفية بخصوص موقعها من « الحرية الجنسية وحرية تملك الجسد ».  وتابعت الرياضي بأنه يجب مواجهة المغالطات التي تواجه بها مطالبنا ـ تقصد الجمعيات الحقوقية ـ والتي تتنكر للواقع الحقيقي المتسم بانتشار العلاقات الجنسية الرضائية بين البالغين في مجتمعنا، والتي لا علاقة لها بالمس بالحياء العام، أو نشر الفساد والرذيلة كما يتهمنا منتقدونا.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة