برلين تندد بإعدام الرهينة البريطاني لدى "داعش" وتعتبره "عملا همجيا"

برلين تندد بإعدام الرهينة البريطاني لدى « داعش » وتعتبره « عملا همجيا »

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 14 سبتمبر 2014 م على الساعة 14:33

نددت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ووزير الخارجية فرانك فالتر شتاينماير بإعدام الرهينة البريطاني ديفيد هينز على أيدي تنظيم « الدولة الإسلامية » واعتبرا ذلك « عملا شنيعا وهمجيا ». وعبرت المستشارة الألمانية اليوم الأحد لرئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في بيان عن « صدمتها إزاء هذا العمل الإرهابي الذي لا يمكن تبريره والذي يجب أن يعاقب عليه مرتكبوه « ، وذلك وفق ما أوردته وكالة المغرب العربي في قصاصة لها. وبدوره أدان وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير قتل تنظيم « الدولة الإسلامية » للرهينة البريطاني ديفيد هاينز واصفا قطع رأس هذا الأخير ب »العمل الشنيع والعنف الهمجي خارج عن حدود التحضر الإنساني ».  وقال شتاينماير المنتمي إلى الحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك في الائتلاف الحاكم في بيان مماثل إن نشر وبث شريط قتل هاينز على شبكة الإنترنت يعد بمثابة « انتهاك جديد غير مقبول تجاوز كل الحدود « .    واتهم شتاينماير تنظيم « الدولة الإسلامية » بارتكاب جرائم القتل والاغتصاب والنهب في الأماكن التي يسيطر عليها مطالبا المجتمع الدولي بمواجهة هذا التهديد للعراق وللمنطقة برمتها « وكذا لنا أيضا » بكل حسم.  وقال وزير الخارجية الألماني إن المبادرة الفرنسية لعقد مؤتمر دولي بشأن العراق غدا الاثنين « جاءت في وقتها « .   وأكد شتاينماير على الحاجة في الوقت الراهن وعلى وجه السرعة ، إلى وضع استراتيجية سياسية على أساس إقليمي واسع للتصدي لتهديد تنظيم « الدولة الإسلامية ».   وكانت وزارة الخارجية البريطانية قد أكدت في وقت سابق صحة شريط الفيديو الذي أظهر فيه تنظيم « الدولة الإسلامية » إعدام الرهينة البريطاني ديفيد هينز بقطع الرأس.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة