"تيار ولاد الشعب" يُطالب بافتحاص مالية الاتحاد الاشتراكي ويستنكر تحويله إلى وكالة سياحية لأتباع لشكر

« تيار ولاد الشعب » يُطالب بافتحاص مالية الاتحاد الاشتراكي ويستنكر تحويله إلى وكالة سياحية لأتباع لشكر

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 16 سبتمبر 2014 م على الساعة 10:54
معلومات عن الصورة : ادريس لشكر

طالبت التنسيقية الوطنية لتيار « ولاد الشعب » المشكلة من الغاضبين داخل حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، بتكوين لجنة منبثقة عن اللجنة الإدارية بهدف افتحاص مالية الحزب خلال الثلاث سنوات التي تحمل فيها ادريس لشكر، تسيير دواليب الحزب، مستنكرة بشدة في الوقت ذاته تحويل الحزب إلى وكالة سياحية لأتباع إدريس لشكر (الكاتب الأول للحزب) للمشاركة في ملتقيات وهمية على المستوى الخارجي، والتعويضات المالية المهمة التي يستفيد منها المقربون منه.  واستنكرت التنسيقية في بلاغ لها توصلت « فبراير.كوم » بنسخة منه، ما أسمته « تطاول الكاتب الأول على رموز الحركة الإتحادية والوطنية وفي مقدمتهم عبد الرحيم بوعبيد الذي وصفه بصاحب مقولة (أرض الله واسعة ) وطرد المناضلين من الحزب في إشارة للطليعة ».  وأدان البلاغ ذاته توجه القيادة الحزبية المدعم للمسار الإنشقاقي داخل الفيدرالية الديمقراطية للشغل ،والمعادي في جوهره لاستقلالية الفعل النقابي وللروح الوحدوية التي أحيتها النضالات المشتركة للنقابات الديمقراطية في الشهور الأخيرة، هذا التوجه الذي أشار البلاغ أنه « لايخفي أنصاره عدائهم المَرَضِي لرموز الحركة الاتحادية ولقياداتها التاريخية ». وتطالب التنسيقية بعقد الدورة العادية للجنة الإدارية الوطنية التي كان من المفترض أن تعقد في يوليوز مستغربة لهذا السلوك « الغير التنظيمي »، ومعلنة في الآن ذاته عن منسقي التيار بالجهات التي تم هيكلة التيار بها، والمتمثلة بحسب البلاغ سالف الذكر، في جواد بوكتاتي عن جهة الشاوية ورديغة، وجهاد بدادي عن مراكش تانسيفت الحوز، وخالد مغار عن جهة دكالة عبدة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة