البرامج التي أشرف عليها الملك بشمال المملكة هذا الصباح | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

البرامج التي أشرف عليها الملك بشمال المملكة هذا الصباح

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 16 سبتمبر 2014 م على الساعة 14:07

صورة من الأرشيف

أشرف الملك محمد السادس اليوم الثلاثاء بالمضيق، على إطلاق برنامج تأهيل الأحياء والطرق المهيكلة لمدن تطوان والمضيق والفنيدق ومرتيل، الرامي إلى تحسين إطار عيش الساكنة المحلية ومواكبة النمو الديمغرافي والحضري لهذه المدن. ويهم هذا البرنامج ، الذي رصدت له استثمارات بقيمة 700 مليون درهم، تأهيل الشبكة الطرقية لمدن تطوان والمضيق والفنيدق ومرتيل، وتعميم تغطية هذه المدن بشبكتي الماء الشروب والتطهير السائل، كما ورد في قصاصة لوكالة المغرب العربي للأنباء. وتتمثل الأهداف الرئيسية لهذا البرنامج ، الذي أعطى انطلاقته الملك، حفظه الله، في حماية البيئة، وتحقيق التنمية السوسيو- اقتصادية المستدامة والمتناسقة، والنهوض بظروف النظافة الصحية للساكنة، وتحسين السلامة الطرقية وتعزيز جاذبية مدن تطوان والمضيق والفنيدق ومرتيل. وهكذا، فإن مشروع تأهيل الشبكة الطرقية لمدن تطوان والمضيق والفنيدق ومرتيل (5ر627 مليون درهم)، يهم إحداث طريق مدارية لمدينة المضيق، وإنجاز عدد من المنشآت الفنية، وتعبيد وتوسيع الطرق، وتقوية وتحديث شبكة الإنارة العمومية وغرس أشجار ونباتات التزيين. ويعد هذا الورش المهيكل ثمرة شراكة بين وزاراتي الداخلية والسكنى وسياسة المدينة، وولاية تطوان، وعمالة المضيق- الفنيدق، والجماعات الحضرية لكل من تطوان والمضيق والفنيدق ومرتيل، ووكالة إنعاش وتنمية الأقاليم الشمالية. أما المشروع الثاني الذي أطلقه الملك، فيتعلق بتعميم تغطية مدن تطوان والمضيق والفنيدق ومرتيل بشبكتي الماء الشروب والتطهير السائل (5ر72 مليون درهم). وسينجز هذا المشروع ، الذي سيستفيد منه أزيد من 3650 أسرة، في إطار شراكة بين وزارة الداخلية، وولاية تطوان، وعمالة المضيق- الفنيدق، والجماعات الحضرية لتطوان ومرتيل والمضيق والفنيدق، والشركة المفوضة لتدبير الماء والكهرباء والتطهير السائل. وتنسجم مختلف هذه المشاريع، تمام الانسجام، مع أهداف البرنامج المندمج للتنمية الاقتصادية والحضرية لمدينة تطوان وجهتها (2014- 2018) الذي كان الملك قد أعطى انطلاقته في أبريل الماضي، والذي يروم إعطاء دينامية جديدة للقاعدة السوسيو- اقتصادية للمنطقة ودعم تموقعها وتحسين إطار عيش ساكنتها، والحفاظ على منظومتها البيئية.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة