القاعدة في المغرب الإسلامي والجزيرة العربية: أيها المجاهدون أوقفوا الاقتتال واجعلوا الكفر وحدتكم لمواجهة أمريكا | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

القاعدة في المغرب الإسلامي والجزيرة العربية: أيها المجاهدون أوقفوا الاقتتال واجعلوا الكفر وحدتكم لمواجهة أمريكا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 16 سبتمبر 2014 م على الساعة 13:35
معلومات عن الصورة : تنظيم القاعدة

دعا تنظيما القاعدة في المغرب الاسلامي وجزيرة العرب في بيان مشترك غير مسبوق « المجاهدين » الى الوحدة في وجه « الحملة الصليبية » التي تقودها واشنطن ضد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وفي سوريا. وقال البيان المشترك الذي نشر على الانترنت « امام هذه الحملة الصليبية الظالمة لا يسعنا الا الوقوف في عدوة الاسلام والمسلمين, ضد امريكا اليهودية وحلفها اليهودي الصليبي الصفوي المرتد العدو الحقيقي للامة والملة ». واكد التنظيمان انهما يتخذان هذا الموقف « نصرة لاخواننا المجاهدين على الكافرين ودفاعا عن اخواننا المسلمين اينما كانوا ». ودعا البيان « المجاهدين في العراق والشام » الى « وقف الاقتتال » فيما بينهم, وتوجه الى هؤلاء بالقول « قفوا صفا واحدا من حملة امريكا وحلفها الشيطاني المتربص بنا جميعا ليكسرنا عودا عودا واجعلوا توحد امم الكفر عليكم سببا لوحدتكم عليهم »، كما جاء في قصاصة لوكالة فرانس بريس. والمعروف ان تنظيم الدولة الاسلامية خاص معارك ضارية مع جبهة النصرة, جناح القاعدة في سوريا, ومع فصائل جهادية اسلامية اخرى. كما دعا التنظيمان « كل من حمل السلاح في وجه الطاغية بشار وشبيحته » الى ان لا يدعوا واشنطن « تستميلهم بمكرها » فيتحولون « بيارق في يدها محققين لمصالحها ». كما دعا التنظيمان المسلمين الى « البراءة من دعوات الحكام المرتدين وعلمائهم الضالين المضلين لمناصرة الامريكان الكافرين على المجاهدين », وذلك في اشارة الى دعوات اطلقها حكام ومرجعيات دينية كبيرة لقتال تنظيم الدولة الاسلامية. ويشدد التنظيمان النشطان بذلك على ضرورة الوقوف الى جانب تنظيم « الدولة الاسلامية » في وجه الحرب التي اعلنت واشنطن انها ستقودها ضده في العراق وسوريا. وقد تمكن تنظيم الدولة الاسلامية من السيطرة على مناطق واسعة في العراق وفي سوريا, محققا ما لم تتمكن القاعدة من تحقيقه خلال سنوات من اعمال العنف.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة