سلفيون بطنجة وتطوان بايعوا البغدادي ويتبنون تفكير داعش يستنفرون الأمن

سلفيون بطنجة وتطوان بايعوا البغدادي ويتبنون تفكير داعش يستنفرون الأمن

تشهد مدينتا طنجة وتطوان استنفارا أمنيا غير مسبوق، في محاولة لضبط محسوبين على التيار السلفي، يحملون أفكار تنظيم « داعش » بعد انتشار أخبار عن قيام أفراد بـ »مبايعة » أمير التنظيم أبي بكر البغدادي. وحسب مصدر أمني لصحيفة المساء، التي تورد الخبر في عددها ليوم غد الخميس، فإن الحملات الأمنية التي تعرفها طنجة، شملت كل من صرحوا بحملهم فكر تنظيم « داعش » أو الذين ظهر في تصرفاتهم وطريقة كلامهم دعما للعمليات التي يقوم بها التنظيم في سوريا والعراق.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.