مقتل شرطيين في انفجار القاهرة وفق حصيلة جديدة

مقتل شرطيين في انفجار القاهرة وفق حصيلة جديدة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 21 سبتمبر 2014 م على الساعة 12:25

قتل ضابطان في الشرطة المصرية في انفجار وقع قبيل ظهر الأحد قرب مقر وزارة الخارجية المصرية في قلب القاهرة، وفق حصيلة جديدة لوزارة الداخلية المصرية. وقالت الوزارة في بيان إن « المقدم محمد محمود ابو سريع توفي متأثرا باصابته، وفق ما ذكرته قصاصة لوكالة « فرانس بريس ». وكانت أعلنت في بيان سابق « استشهاد المقدم خالد سعفان من قوة مديرية أمن القاهرة متأثرا بإصابته وحدوث إصابات بعدد من رجال الشرطة المعينين بتلك المنطقة ». ووقع الانفجار، الذي احدث دويا شديدا، أمام المدخل الخلفي لوزارة الخارجية في شارع 26 يوليو بمنطقة وسط القاهرة التي عادة ما تكون مزدحمة في مثل هذا الوقت، بحسب صحفي من فرانس برس. وقرب مدخل وزارة الخارجية، شاهد صحفي فرانس برس جذع شجرة كبيرة منقسما إلى شطرين وقد سقط على سيارة وحطم سقفها تماما. وقال شاهد عيان وهو بائع في المنطقة يدعى محمد مجدي لفرانس برس « كنت على الناحية الاخرى من الشارع عند وقوع الانفجار وهرعت إلى هناك وساعدت في حمل ضابط شرطة مصاب ورأيت شرطيا اخر وقد بترت ساقه بينما كان ثالث ملقى ميتا على على الارض ». واكد محافظ القاهرة جلال سعيد اثناء تفقده لموقع الانفجار لفرانس برس « هذا عمل وحشي ورسالة سياسية لكنه لن يوقف الشعب المصري عن مسيرته » نحو التقدم. وأضاف أن « التحقيقات ستظهر من كان مستهدفا بهذا الانفجار ولكنه سيزيد الشعب المصري تصميما على تحقيق اهدافه ». والانفجار هو الاول في قلب القاهرة منذ بدء موجة اعتداءات في مصر عقب الإطاحة بالرئيس الاسلامي محمد مرسي في تموز/يوليو 2013. وكان اخر اعتداء وقع في القاهرة في حزيران/يونيو الماضي عندما قتل اثنان من خبراء المفرقعات في الشرطة اثناء محاولتهما تفكيك عبوتين ناسفتين امام قصر الرئاسة في ضاحية مصر الجديدة. وأعلنت جماعة انصار بيت المقدس الجهادية التي تتخذ من سيناء قاعدة لها مسؤوليتها عن اكثر الاعتداءات دموية حتى الان خصوصا الانفجار الذي استهدف مديرية امن الدقهلية (دلتا النيل) في كانون الاول/ديسمبر الماضي والاعتداء على مديرية امن القاهرة في كانون الثاني/يناير 2014. ويؤكد التنظيم انه يقوم بهذه الهجمات انتقاما للقمع الدامي الذي استهدف انصار مرسي بعد عزله. واعلن وزير الداخلية المصري اللواء محمد ابراهيم الاحد الماضي مقتل 7 من « اخطر » اعضاء جماعة انصار بين المقدس في منطقة صحراوية بجوار مدينة السويس (على قناة السويس). ومنذ عزل مرسي، سقط قرابة 1400 قتيل من أنصاره في حملة قمع دموية شنتها السلطات، بحسب منظمات حقوقية دولية، كما تم توقيف أكثر من 15 ألفا من أنصار جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي. وأسست عناصر معظمها مصرية جماعة انصار بيت المقدس بعد الثورة التي أطاحت الرئيس الاسبق حسني مبارك. وقبل اطاحة مرسي كانت الجماعة تستهدف خصوصا اسرائيل وتهاجم الانابيب التي تزودها بالغاز من مصر. وفي كانون الثاني/يناير اطلق مقاتلوها قذيفة على منتجع ايلات الاسرائيلي على البحر الاحمر.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة