شباط يهاجم أفتاتي في عقر داره ويصفه بـ"المعتوه" والأخير ينعته بـ"السفيه"

شباط يهاجم أفتاتي في عقر داره ويصفه بـ »المعتوه » والأخير ينعته بـ »السفيه »

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 21 سبتمبر 2014 م على الساعة 16:33

بعد منع حزب الاستقلال من طرف وزارة الداخلية من تنظيم مهرجان خطابي بالمعبر الحدودي « زوج بغال »، والذي كان مقررا مساء أمس السبت، اختار حميد شباط القاعة المغطاة المغرب العربي بوجدة، بديلا لإنهاء النشاط الحزبي المقام بمناسبة الذكرى 80 لتأسيس الحزب، وهي مناسبة استغلها حميد شباط لإطلاق النار على جنرالات الجزائر واتهامهم بالإجهاز على الوحدة المغاربية، من خلال وضع العصا في عجلة توحيد صفوف شعوب الأقطار الخمسة، لما تجمعهم من قواسم مشتركة تتمثل في اللغة والدين والتاريخ والجغرافيا. وفي سياق آخر، لم يفوت شباط الفرصة ليوجه انتقادات لاذعة إلى رئيس الحكومة، واصفا إياه بالسياسي الفاشل، حيث عجز عن تحقيق ما وعد به خلال برنامجه الحكومي، الذي اتضح مع توالي الأيام، أنه يقود المغرب نحو الهاوية والنفق المسدود، وذلك حسب ما تورده يومية « صحيفة الناس » في عددها ليوم غد الإثنين 22 شتنبر. هذا ولم يستبعد زعيم الميزان خلال خطابه البرلماني المثير للجدل، عبد العزيز أفتاتي، بعدما وصفه بـ »المعتوه »، إذ لم يقدم أية خدمة تذكر للمدينة، رغم أنه قضى سنوات طويلة بالبرلمان مرت كلها لغوا وكلاما فارغا.  وردا على اتهامات شباط للعدالة والتنمية، أشار عبد العزيز أفتاتي خلال مكالمة هاتفية أجرتها معه اليومية سالفة الذكر، أن شباط مجرد « كركوز » طيع يتم تحريكه وتسخيره بسهولة بالغة، لخدمة أجندة الدولة العميقة على حساب العدالة والتنمية، واصفا إياه بالسفيه الذي لا مستوى له، فهمه الوحيد هو النهب والاستيلاء على المال العام، حيث أصبح وفي ظرف قياسي، من أثرياء فاس التي دخلها يوما بـ »كلامونيط »، مستغربا كيفية السماح لمريض مكانه الطبيعي مستشفى الأمراض العقلية، قيادة حزب عتيد وعريق بحجم « حزب الاستقلال ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة