استنفار بولاية مراكش واعتقالات في صفوف مسؤولين كبار بعد استصدار بطاقة وطنية مغربية وتسليمها لجزائري

فضيحة من العيار الثقيل هزت أركان مقر ولاية جهة مراكش تانسيفت الحوز إثر توقيف مواطن فرنسي من أصول جزائرية، عثر بحوزته على بطاقة تعريف وطنية، استصدرت له في ظروف غامضة. وحسب معلومات حصلت عليها « المساء » التي أوردت الخبر في عددها ليوم غد الأربعاء، فإن التحقيقات جارية داخل مقر ولاية مراكش تانسيفت الحوز، من قبل فرقة أمنية ولجنة خاصة، لمعرفة ظروف وملابسات تسلم المواطن الفرنسي من أصول جزائرية بطاقة تعريف وطنية، والجهات التي لها علاقة بهذه الفضيحة، التي من شأنها أن تكشف عن تورط مسؤولين بهذه القضية واكتشاف حالات أخرى لأجانب بحوزتهم هذه الوثيقة الخاصة.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.