بوتفليقة يعزي ويندد  بفعل « بغيض وحقير » بعد مقتل الرهينة الفرنسي

بوتفليقة يعزي ويندد بفعل « بغيض وحقير » بعد مقتل الرهينة الفرنسي

نددت الحكومة الجزائرية في بيان بثه التلفزيون بفعل « بغيض وحقير » بعد مقتل الرهينة الفرنسي. وذكر البيان أن الحكومة الجزائرية « تندد بفعل بغيض وحقير قامت به مجموعة إجرامية » وفق قصاصة لوكالة فرانس برس.   ونقل البيان تعازي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة والحكومة الجزائرية لعائلة الضحية وللحكومة الفرنسية. ومن جهتها أصدرت وزارة الدفاع بيانا أكدت فيه أن « عمليات مكافحة الإرهاب وتعقب هؤلاء المجرمين أينما وجدوا تبقى متواصلة بكل عزم وإصرار حتى القضاء النهائي عليهم وتطهير كامل التراب الوطني من دنسهم ».   وأضافت الوزارة أنه « منذ اختطاف رعية أجنبي بمنطقة جرجرة من طرف مجموعة إرهابية باشرت قوات الجيش الوطني الشعبي عمليات بحث واسعة بالمنطقة (…) بهدف إيجاد الرعية المختطف والقضاء على المجرمين ».

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.