كاد أن يغمى على الأموي في المسيرة

[youtube_old_embed]RNVpIMFKfyY[/youtube_old_embed]

استبد به التعب بعد أن جاب المسيرة تحت أشعة الشمس الحارة بصلابة وثقة وحماسة واضحة، وزادته الشعارات الملتهبة من رفع ضغطه، قبل أن يتوارى في مقهى ويبادر رفاقه في النقابة إلى التخفيف من حرارة جسمه بمروحية، لم تكن إلا من خلال التلويح قبعة اليد يمنة ويسرة.

« فبراير.كوم » تنفرد بنقل هذه اللحظة.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.