عوينة:قبل « الترامواي » خاصنا نعتقوا اطفال الشوارع

[youtube_old_embed]dwm61NE28NA[/youtube_old_embed]

أطل علينا في فيلم علي زاوا واعتدنا رؤيته في سلسلة « للا فاطمة ». طفل لديه ملكات خاصة، وقدرة على التمثيل على السخرية والتفكه ونقل الواقع المرير، لاسيما حينما يتعلق الأمر بممثل خبر معاناة أطفال الشوارع وانتمى اليهم في مرحلة معينة. لم يعد هشام مسون طفلا. كبر ومعه كبر وعيه بتجربته كطفل وكممثل..في هذا الحوار الذي اخترنا في « فبراير.كوم » أن نركز معه على ظاهرة أطفال الشوارع يعطي الشاب هشام الذي يشتغل اليوم في مركز تجاري الكثير من الدروس إلى الآباء والأطفال على حد سواء.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.