انفراد:حكاية المغربية التي انتقلت للعمل كفلاحة في الميريا مقابل 7 ملايين وعادت بدون قلب وبلا أحشاء+فيديو | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

انفراد:حكاية المغربية التي انتقلت للعمل كفلاحة في الميريا مقابل 7 ملايين وعادت بدون قلب وبلا أحشاء+فيديو

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 24 سبتمبر 2014 م على الساعة 3:51

[youtube_old_embed]ipOs0KL_4tQ[/youtube_old_embed]

دفعت نجاة الحلوي 7 ملايين سنتيم من أجل العمل كفلاحة في حقول الميريا، وعادت جثة هامدة بدون أحشاء، بلا قلب ولا معدة أو كبد أو رئتين! أن تنتقل إلى حقول الميريا إياها، حيث الأكياس البلاستيكية تقتل كل شيء في فلاحات مغربيات، بما في ذلك الإحساس بالرغبة في الحياة الذي بددته سنوات القهر بين أحضان الوطن، وأن تعود نجاة إلى المغرب بدون ما حلمت به وطمحت إليه، وأن يحدث كل هذا في ظرف 8 أشهر، لم تكن كافية حتى لتسديد الديون التي تركتها نجاة للحصول على عقد حالم..، أن يحدث كل هذا معناه أن نجاة لم تنجو من الفقر وأنها كما لو اشترت قبرها بـ7 ملايين سنتيم! بعد ثماني أشهر، فوجئت العائلة بنبإ يؤكد أن نجاة فارقت الحياة بعد عملية جراحية أجريت لها، نفس السيدة التي سهلت حصولها على العقد إياه، أخبرت العائلة أن خطأ طبيا يستلزم إجراء تشريح لمعرفة أسباب الوفاة، وهنا صدمت العائلة حينما علمت أن أعضاء الفتاة اختفت بعد أن عوّضها القش الذي حشيت بها بطنها. هي كما ستلاحظون في أشرطة تنفرد « فبراير.كوم » بنشرها، أشبه بقصة هتشكوكية، يختلط فيها بتر الأعضاء بالتحنيط والحشو بالقش، وملابسات أخرى ستكتشفون معنا كيف عادت الشابة نجاة إلى المغرب عبر مطار محمد الخامس، أما حينما تعقدت تفاصيل الملف، فقد تبين لوزارة الداخلية ولكل الأجهزة الأمنية أن نجاة بالنسبة لهم لازالت حية ترزق. كيف حدث ذلك؟ تابعونا لتتعرفوا على قضية ملغزة ما يقوله عنها القنصل يختلف عن ما ترويه السلطات الإسبانية، وما تؤكده الوثائق بمطار محمد الخامس وبمقبرة الشهداء التي دفنت بها بالعاصمة الرباط، يضعنا أمام لغز كبير تختفي وراءه أسرار كبيرة!

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة