خاص: بنكيران ينظف شاطئ مولاي بوسلهام إرضاء لوالدته القوية!!

خاص: بنكيران ينظف شاطئ مولاي بوسلهام إرضاء لوالدته القوية!!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 24 سبتمبر 2014 م على الساعة 3:51

رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، الذي يبحث عن اجتثات الفساد دون القدرة عليه لحد الساعة والاكتفاء بترديد اسطوانة « التماسيح والعفاريت » تخلى عن هذا وشرع في لعب دور رجل نظافة على الأقل، وجمع الأزبال من الطرقات!!   قد يعتقد البعض أن الأمر مجرد « خرافات » و »طنز عكري »، لكن القصة حقيقية، كما أكدتها مصادر لموقع « فبراير.كوم ».   تقول مصادرنا، أن رئيس الحكومة وفي زيارة شخصية وعائلية، فرضتها رغبته للتخلص، على الأقل من أعباء الحكومة ومشاكلها التي لا يخرج من واحدة حتى يسقط في أخرى، توجه يوم الثلاثاء الماضي إلى مولاي بوسلهام، بجهة الغرب، لزيارة والدته التي تقضي بعضا من الأيام لدى احد اقاربها الذي ليس الا اخ عبد الاله بنكيران.   حتى هنا، تكون الأمور جد عادية، لكن الأمر سيتغير والمنطقة « غاديا تشقلب » والكل سيترك مناصبه ومكاتبه ووالي جهة الغرب سيخرج من مكتبه، لأن رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران غضب من الوضعية الكارثية التي يوجد عليها شاطئ مولاي بوسلهام.   مصادر « فبراير.كوم » كشفت أن بنكيران لم يستسغ الأمر، وقد يكون أجرى مكالمات هاتفية مع وزير الداخلية امحند العنصر، الأمر الذي جعل الوالي والمسؤولين بالمنطقة يهرولون، وفجأة، تقول المصادر، أضحى الشاطئ أكثر نظافة.   وأوضحت مصادرنا ان هذا دفع المسؤولين إلى جلب أكثر من 300 عامل نظافة لتنظيف الشاطئ، وهو الأمر الذي أثار استحسان الساكنة.   أكثر من ذلك، قال مصدر من عين المكان أن والي جهة الغرب والقائد الجهوي للدرك الملكي، خرجا من مكاتبها وأشرفا بنفسهما عملية المرور نظرا للاكتظاظ الذي تعرفه المنطقة في هذه الفترة من السنة التي يتوافد عليها الزوار لشاطئ مولاي بوسلهام.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة