سفير المغرب في واشنطن: الانفصاليات أقلية تحركها جهة معروفة وأمريكا تدعم خيار الحكم الذاتي وما ورد في فيديو الواشنطن بوست مظلل+فيديو

سفير المغرب في واشنطن: الانفصاليات أقلية تحركها جهة معروفة وأمريكا تدعم خيار الحكم الذاتي وما ورد في فيديو الواشنطن بوست مظلل+فيديو

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 24 سبتمبر 2014 م على الساعة 3:51

[youtube_old_embed]_lexOBpKy5k[/youtube_old_embed]

في أول رد له على مقال سابق نشر بجريدة « واشنطن بوسط » الأمريكية، يوم 8 يوليوز الماضي،  حول دور النساء الانفصاليات في الصحراء من أجل الاستقلال، رد السفير الغربي بواشنطن رشاد بوهلال، في مقال نشر يوم عاشر غشت 2013،. في هذا المقال، أكد سفير المملكة المغربية في واشنطن، أن المقال الذي قدم معززا بشريط فيديو، استبعد نقطة مهمة، وهي أن نشاط  النساء الصحراويات من أجل تحقيق الاستقلال في الصحراء الغربية، قد أضحى أمرا ممكنا إلى حد كبير بسبب الإصلاحات التي احتضنتها، وقامت بتنفيذها المملكة المغربية.   وفيما أشار مقال « واشنطن بوسط » إلى أن « النساء الانفصاليات في الصحراء يلبعن دورا مهما من أجل الاستقلال، وتحديد مصيرهن في منطقة الصحراء الغربية المتنازع عليها، الشيء الذي تسبب في حرج كبير بالنسبة للمغرب، كما وقع مع الانفصالية « أميناتو حيدر »، رد السفير المغربي أن النساء اللواتي يدفعن في اتجاه الاستقلال في الصحراء، يشكلن أقلية ضئيلة من السكان، قبل أن يختم في هذه النقطة: »النساء يلعبن دورا مركزيا في هذا النضال المفترض، والذي تمت هندسته من قبل جبهة البوليساريو، وهناك القليل من يتذكر بأن هذه الجبهة متورطة في انتهاك حقوق الإنسان في الصحراء ».   ويتحدث المقال المعنونـ ب « النضال المنسي بالصحراء الغربية : النساء يقدن المسار »، عن أن »الولايات المتحدة الأمريكية كباقي الدول، لا تعترف بسيادة المغرب على الصحراء الغربية، وتدعو الشعب الصحراوي لإجراء استفتاء حول الاستقلال، كما أن مقترح الحكم الذاتي يفتقد إلى دعم دولي ويظهر ضعيفا أمام قوة جبهة البوليساريو »، ولذلك رد السفير المغربي قائلا: »لقد فشل صاحب المقال، حينما اعتبر بأن الولايات المتحدة الأمريكية لا تعترف بسيادة المغرب على الصحراء، لأنه ربما لايعلم  بأن الإدارة الأمريكية والأغلبية من كلا الحزبين، وغرفتي الكونغرس، قد دعموا مقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب لحل نزاع الصحراء، والذي حظي أيضا بدعم من المجتمع الدولي » .   وتساءل  السفير المغربي في نهاية رده : »هل سبق لأحد أن اطلع على مقترحات جبهة البويساريو لحل هذا النزاع؟ والجواب سيكون بالتأكيد : »لا أحد »،  لأنه في الواقع  لاتوجد أي مقترحات، بسبب تعنت الجبهة في هذا الملف ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة