حكاية ليلى التي بدأت راقصة في كرنفال وفازت ببطولة الاتحاد العالمي للمصارعة! | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

حكاية ليلى التي بدأت راقصة في كرنفال وفازت ببطولة الاتحاد العالمي للمصارعة!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 24 سبتمبر 2014 م على الساعة 3:52

[youtube_old_embed]j4qNL6RfXkQ[/youtube_old_embed]

فازت المصارعة المغربية الأصل ليلى يوم الأحد الماضي على حزام بطولة الاتحاد العالمي للمصارعة الترفيهية للسيدات، وذلك بعد تفوقها على المصارعة البولندبة-الأمريكية « بيث فينكس بالثبيت ». فمن تكون هذه المغربية التي تثير اهتمام الكثير من وسائل الاعلام الدولية؟   بعد فوزها ببطولة « ديفا » في أبريل الماضي على المصارعة « نيكي بيلا »، جددت ليلى البالغة من العمر 33 سنة تألقها في أول تحدي من طرف المصارعة « بالثييت ».   وبدأت البطلة « ليلى إل » الحاملة للجنسية البريطانية مسارها كراقصة في سفن شركة كرنفال كروز لاينز المتخصصة في النقل والسياحة البحرية، قبل أن تلتحق بفريق الراقصات المشجعات لفريق كرة السلة الأمريكي ميامي هيت وتخوض تجارب أخرى في ميدان الرقص.    وكانت سنة 2006 فارقة في مسار ليلى حيث أقنعها مدربها الشخصي بالمشاركة في مسابقة  Diva searchالتي أسفرت عن وصولها إلى المسابقة النهائية وفوزها  في 16 من شهر أغسطس جائرة قدرها 250.000 دولار.   ودخلت المصارعة المولودة في العاصمة البريطانية لندن باب الشهرة الرياضية بعد تشكيلها رفقة الأمريكية ميشال ماك كول فريقا ثنائيا حمل إسم Lay-Cool.  لكن الاختلافات التي حدثت بين البطلتين أدى إلى افتراقهما، لتدخل ليلي مسار المنافسة منفردة وتمكنت من الفوز بأول ألقابها الفردية في ماي 2010.   بعد سنة من هذا الإنجاز، هزمت البطلة المغربية الأصل رفيقتها السابقة ميشال. غير أن الإصابة التي تعرضت لها سنة 2011 اضطرها إلى التوقف طيلة السنة من أجل العلاج لتعود ليلي إلى المنافسة أقوى مما كانت و تتمكن من الفوز ببطولة « ديفا » خلال أول مباراة تخوضها عقب عودتها إلى الاتحاد العالمي للمصارعة الترفيهية .  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة