شباط لبنكيران: «أنت اختصاصي في حشيان الهضرة» | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

شباط لبنكيران: «أنت اختصاصي في حشيان الهضرة»

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 05 ديسمبر 2012 م على الساعة 17:41

  يوما بعد يوم، تتعقد الخيوط الرابطة بين مكونات الأغلبية التي دخلت مراحل متقدمة من الصراع، باتا يهدد بتفجيرها في أية لحظة. وكان الاجتماع الأخير الذي جمع زعماء الأغلبية، أحد فصول هذا الصراع، الذي كاد، حسب مصادر مطلعة، يثير أزمة كبرى بين الغريمين عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة، وحميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال، المنتمين إلى الحزبين الأبرز في الائتلاف الحكومي، لولا توقيف الاجتماع للمشاركة في جنازة الفنان الراحل الطيب لعلج، مما أتاح الفرصة لهدنة مؤقتة.    وضرب زعماء الأغلبية موعدا آخر غدا الخميس لاستكمال النقاش حول القضية رقم واحد، والتي باتت هما بالنسبة إلى الأغلبية منذ تعيين شباط أمينا عاما لحزب الاستقلال، والمتمثلة في تماسك الأغلبية وطريقة اشتغالها. وتوقعت مصادرنا أن يكون اجتماع الغد «حاسما»، مرجحة أن يسوده تشنج أكثر مما ساد في اجتماع يوم الأحد الماضي.  إلى ذلك، أطلع حميد شباط أعضاء اللجنة التنفيذية لحزبه، خلال اجتماع عقده مساء الاثنين، على تفاصيل ما دار في اجتماع الأغلبية. وأكد شباط أنه سيواصل معركة «المساواة بين مكونات أغلبية على أساس ألا تكون لأي حزب الأفضلية على حزب آخر» .  وحسب مصادرنا، فإن شباط «استعرض ما سماه انزلاقات رئيس الحكومة»، مشيرا إلى أن بعض ردود أفعاله «لا تخلق جوا سليما للتعاون والعمل». ولأول مرة -تؤكد مصادرنا «يساند وزير الداخلية الصامت عادة امحند العنصر تدخل شباط، كما ظل نبيل بنعبد الله، الأمين العام للتقدم والاشتراكية، يحاول تهدئة الأمور».  واحتج شباط بقوة على بنكيران، وخصوصا على وصفه للحكومة بـ«حكومة لاروب»، مؤكدا أن مثل هذه التصريحات لا تخلق جو الثقة. ونفى بنكيران، من جانبه، أن يكون تفوه بهذا الوصف، ونشب جدال بينهما حول صحة هذا الوصف. وأضاف شباط: «لا يمكن أن تكون أنت الأستاذ ونحن التلاميذ، أنا أؤكد أننا نساند هذه الحكومة إلى 2016، شريطة أن نتفق على طريقة العمل»، وزاد: «أما حشيان الهضرة فلن يفيد في شيء، فأنت اختصاصي في هذا المجال وأنا أكثر منك وهذا لن يوصلنا إلا إلى الخنز، وسنخرج كل شيء إلى الساحة العمومية»، وأضاف: «واللي عندو شي ملف يحطو، وكل الأحزاب يجب أن يكون فيها رجال دولة».    بيد أن مصدر حكوميا حضر اجتماع الأغلبية نفى في تصريح  أن يكون زعيم حزب الاستقلال قد توفه بمثل هذه العبارات، ولم يستبعد مصدر آخر أن يكون شباط يحاول أن يسوق لمنتسبي وقادة حزبه صورة الزعيم المشاغب في لقاءات الأغلبية وأنه «يمتلك جرأة الذهاب بعيدا في حديثه إلى رئيس الحكومة»

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة