تنسيقية محاربة الدعارة في عين اللوح:ما ينشر عنا باطل وما حركنا طفل نفخ في واقي ذكري عثر عليه ومات | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

تنسيقية محاربة الدعارة في عين اللوح:ما ينشر عنا باطل وما حركنا طفل نفخ في واقي ذكري عثر عليه ومات

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 18 ديسمبر 2012 م على الساعة 13:30

[youtube_old_embed]S-z7_ELupXU[/youtube_old_embed]

قال ممثل التنسيقة أنهم لا يضعون قانونهم الخاص في المنطقة، وأن عين اللوح ليست « تورا بورا »، وأن ما ينشر عن التنسيقية ليس صحيحا، وننشر روايته في اطار روبرتاج قارب الظاهرة مستقصيا مختلف الأطراف والحساسيات. قال بالحرف: »كنا نحارب الدعارة وليس محاربة من يمتهنها وأسباب محاربة الدعارة بعين اللوح لها أسبابها، أولا كنا نحارب الفساد الإداري ككل، وكان ذلك قبل محاربة الدعارة التي تشابكت فيها خيوط الجريمة والشعوذة والدعارة، وقد نتج عن  كل هذه الظواهر التي تعرفها المنطقة، مقتل أربع نساء مؤخرا ونسب قتلهن لأبناء البلدة، وهم أبرياء من قتلهن. هناك احتلال للبلدة من طرف وافدات كانوا ضحايا هذه الظواهر، وهن اللواتي تم استغلالهن من طرف لوبي الفساد ومن بينهم قاصرات، وقد كان من بينهن بعض المحتجزات سابقا، وقد تبت ذلك في إحدى الحالات التي حاولت الفرار ولوبي الفساد ساعدها في الهروب بطريقته الخاصة والسلطات على علم بذلك والدرجة التي وصلت إليها المنطقة كانت قصد الإساءة لها لدرجة أن النساء تعرضت للقتل، وهناك طفل صغير وجد الواقي الذكري في القمامة وبدأ في نفخه ومات بعدما تسللت إليه المكوبات، إضافة إلى أن نساءنا أصبحن يتعرضن للتحرش كلما خرجن للشارع وهذا أمر غير مقبول

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة