زينب الغزوي لـ"فبراير.كوم": لهذا تعمدنا نزهة الإفطار العلني في رمضان وهذا هدفنا من استفزاز المجتمع | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

زينب الغزوي لـ »فبراير.كوم »: لهذا تعمدنا نزهة الإفطار العلني في رمضان وهذا هدفنا من استفزاز المجتمع

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 م على الساعة 17:35

[youtube_old_embed]DRai0UF3ADg[/youtube_old_embed]

أعتقد أن ثمة أشياء لا تتماشى مع العصر ولا يقبلها المنطق وباتت متجاوزة، لابد من اللجوء للصدمة، المجتمع أحيانا في حاجة إلى هزة وصدمة تسهلان المناقشة والتمهيد للوعي، والعبارات للصحافية زينب الغزاوي مؤسسة حركة مالي للحقوق الفردية في حوارها لـ »فبراير.كوم »، والتي أضافت في هذه الحلقة الثانية من سلسلة حلقات ننشرها تباعا: »كان أول نشاط نظمناه في حركة مالي، يطالب بإلغاء الفصل 222 من القانون الجنائي الذي يجرم الإفطار العلني في شهر رمضان، ولذلك  خرج عدد من الناس يقولون أننا لا نصوم، وهذا صحيح، لكننا مغاربة، ثم إن الله قال إن الذي لا يصوم سيكون مصيره جهنم، وليس السجن ». في هذه الحالة، مثلا، تسترسل الغزاوي، حدثت صدمة لدى المجتمع، علما أن هناك فئات تقبلت مقاربتنا ومطلبنا، خاصة أن هذا الفصل استعماري، ولا يقبله أي منطق، سواء كان دينيا أو حقوقيا، وبالتالي يشكل حيفا في القانون يجب تجاوزه. وأضافت الغزاوي أن حركة مالي ليست حزبا، ولكنها عبارة عن مجموعة من الشباب الذي قرروا استفزاز الرأي العام، لمناقشة هذا النوع من المواضيع، فقد كان بإمكاننا أن ننظم ندوة في فندق حول نفس الموضوع، لكن لن يكون له تأثير بنفس القوة التي خلفتها فكرة النزهة والإفطار في رمضان: »لقد تعمدنا هذا الخيار »، تختم زينب في هذا الجزء من السلسلة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة