ضريف لـ"فبراير.كوم":تهنئة الملك لحزبنا تطلب منا القيام بأدوارنا الدستورية وتتويج للجهد الذي بذلناه

ضريف لـ »فبراير.كوم »:تهنئة الملك لحزبنا تطلب منا القيام بأدوارنا الدستورية وتتويج للجهد الذي بذلناه

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 م على الساعة 17:35

أكد محمد ضريف رئيس حزب  » الديمقراطيون الجدد » والباحث في العلوم السياسية، لـ »فبراير.كوم » ،أن التهنئة الملكية التي توصل بها بمناسبة انتخابه رئيساً للحزب وبمناسبة ميلاد هذا الحزب، ستمنح هذا الأخير دفعة قوية  لمواصلة جهوده من أجل الاستمرار في مسلسل الهيكلة. وأضاف ضريف أن التهنئة الملكية أتت، في الوقت الذي سيعقد فيه الحزب مباشرة بعد انعقاد مؤتمره، أول اجتماع لمجلسه الوطني يوم السبت المقبل بالدار البيضاء بجدول أعمال يتضمن نقطتين، أولاهما انتخاب رئيس المجلس الوطني، وثانيهما تشكيل المكتب السياسي.  وأوضح ضريف أنه بعد انعقاد المجلس الوطني سينخرط الحزب في ورشين أساسين، يتعلق الأول ببناء المنظمات الموازية، من خلال بناء قطاع نسائي وآخر للشباب، فيما الورش الثاني يرتبط بالهيكلة سواء على المستوى الجهوي أو الإقليمي أو المحلي يورد ضريف، مضيفا « أن هذه الرسالة بكل تأكيد هي نوع من بمثابة تتويج للجهد الذي بذلناه من أجل عقد مؤتمر تأسيسي، حيث شهد الجميع على الحضور الكبير الذي تجاوز 2000 شخص، بالإضافة إلى الانضباط الذي ساد المؤتمر ».   وأشار ضريف أن « الرسالة الملكية، تطلب من الحزب القيام بأدوار دستورية سواء على مستوى تكوين المواطنين أو تأطيرهم، وكذلك العمل على إفراز نخب مؤهلة بالإضافة إلى العمل إلى جانب الأحزاب الوطنية الجادة لتطبيق التنمية وخدمة الصالح العام، تضمنت مجموعة من الأهداف التي ينبغي القيام بها، ولذلك نجد أنفسنا منذ البداية قد كنا نتحدث عن هذه الأهداف لأنه كنا نشدد على أن تقوم الأحزاب السياسية بأدوارها الدستورية، وإعادة الاعتبار إلى العمل السياسي، والعمل على إدماج أكبر شريحة من المغاربة في الحياة السياسية ». .

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة