نصف مليون تلميذ يستفيدون من برنامج تقويم التحصيل الدراسي | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

نصف مليون تلميذ يستفيدون من برنامج تقويم التحصيل الدراسي

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 م على الساعة 18:02

 يستفيد نحو نصف مليون تلميذ وتلميذة على مستوى الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباط سلا زمور زعير، من برنامج تقويم المستلزمات الدراسية برسم السنة الدراسية الحالية حسب قصاصة لوكالة المغرب العربي للأنباء.   ويروم هذا البرنامج التقويمي، الذي يستهدف تلاميذ السنة أولى إعدادي ، تمكين المدرس من الضبط والتحديد الدقيق لمواطن القوة والضعف في التعلمات السابقة لدى التلاميذ قبل مباشرة المنهاج التربوي الجديد.   وأوضح مدير الأكاديمية الجهوية للأكاديمية للتربية والتكوين السيد محمد أضرضور، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن عملية تشخيص مكتسبات التلميذ الدراسية تمكن المدرس من أخذ فكرة عميقة عن تلاميذه، وفق مقاربة علمية تنبني على روائز موضوعة بكيفية دقيقة ترتبط بكفايات ومهارات وتجارب وسلوكات تتوخى المناهج والمقررات السابقة التي درسها التلميذ واكتسبها.   وأضاف أن هذه الروائز التي يتم إعدادها من قبل فريق من الخبراء والمفتشين والاساتذة والاداريين والموجهين، تسعى لأن توفر للمدرس إمكانية التشخيص الدقيق لهذه المكتسبات المعرفية حتى يتمكن من تلقين تلاميذه بطريقة علمية وضبط الفروق بين هؤلاء التلاميذ من أجل أن يتدخل بطرائق بيداغوجية مدروسة لتقديم الدعم المناسب لكل حالة على حدة والتعرف على مستوى كل تلميذ.   وأبرز المسؤول التربوي أن هذه العملية قد تمتد حسب امكانات المدرس وخصوصية المدرسة ليوم واحد أو عدة أيام على الا تتجاوز أسبوعا مشيرا إلى أن العبء الملقى على عاتق المدرس هو تجاوز ثغرات التحصيل لدى التلميذ وإعداد التلاميذ للمنهاج الدراسي الجديد.   من جهته أوضح رشيد البوحديوي، مدير ثانوية المعتمد بن عباد الإعدادية بنيابة الصخيرات تمارة التي تم اختيارها كنموذج لتطبيق هذا البرنامج التربوي ،أن الفئة المستهدفة من هذا البرنامج التربوي التي يأتي تنفيذا لمقرر وزير التربية الوطنية ، هم تلاميذ السنة أولى إعدادي، وهي محطة انتقالية بين المستويين الابتدائي والإعدادي تمكن من الوقوف على مكامن الضعف والقوة لدى التلاميذ.   وأضاف أن نتائج هذه العملية التربوية ستساعد على وضع مخططات الدعم والتقوية محليا وجهويا لفائدة التلاميذ المستهدفين على أن تليها عملية التقويم والتتبع بمساهمة أطر تربوية وهيئة التدريس.   من جانبه اعتبر أستاذ مادة العلوم الفيزيائية بنفس الثانوية ادريس البوعزاوي ، أن عملية التقويم المدرسي التي تدخل في إطار المخطط الاستعجالي 2009/2012 ،لا يواكبها استثمار لنتائج تشخيص المكتسبات مؤكدا أن العملية ليست بالسهلة وتتطلب تكوينا للاساتذة لمواكبة هذه العملية التربوية .   واشار إلى أن العملية التي انطلقت أمس بمؤسسة المعتمد بن عباد لقيت تجاوبا كبيرا من قبل التلاميذ الذين أبانوا عن استعدادهم للانخراط في هذه المبادرة التربوية.   يشار إلى أن عدد التلاميذ الذين يستفيدون من هذه العملية على مستوى مؤسسة المعتمد بن عباد بلغ 108 تلميذ، في حين تستفيد 32 مؤسسة من برنامج التقويم التربوي على صعيد الأكاديمية الجهوية لجهة الرباط سلا زمور زعير.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة