شقير لـ"فبراير.كوم":لهذه الأسباب ستقف أزمة احتجاز الطفل إسلام بين المغرب والجزائر عند هذه الحدود | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

شقير لـ »فبراير.كوم »:لهذه الأسباب ستقف أزمة احتجاز الطفل إسلام بين المغرب والجزائر عند هذه الحدود

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 03 مارس 2013 م على الساعة 15:06

أكد محمد شقير أستاذ العلوم السياسية لـ »فبراير.كوم »، أن قضية احتجاز الطفل إسلام البالغ من العمر أربعة عشر سنة، لن تكون له نتائج سياسية على مستوى العلاقة بين المغرب والجزائر، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن الأمر لا يعدو ان يكون مجرد حادث عرضي . وأضاف شقير دائما » المشكل بين أيدي السلطات التي استمعت للطرفين وتتوفر على المعلومات حول الحادث، الذي أعتبره أمرا قد يحدث بين الأطفال، خصوصا وأن سن الطفلين لا يتجاوز أربعة عشر سنة، لذلك أستبعد أن ينجم عن الأمر أزمة سياسية بين المغرب والجزائر ». كما اعتبر شقير، الحادث جد عادي بالنظر إلى سن الطفلين اللذين لم يصلا لسن الرشد، مضيفا في الوقت نفسه أن التأويلات التي قد تنتج عنه لن يكون لها أي صدى أو مفعول على العلاقات المغربية الجزائرية. ولو أن تعلق الأمر بحادث جرى في حدود البلدين إذاك يمكن أن تتأثر تلك العلاقة، أما الحالة المعروضة حاليا فلا يمكن إعطاؤها أكثر مما تتحمله وتستحقه، لأنها حادث جد عادي بين طفلين لم يبلغا سن الرشد ». وفي اتصال « فبراير.كوم » مع أحد المحامين في هيئة الدار البيضاء، أكد أن المسؤولية الجنائية لا تبدأ إلا في حالة بلوغ سن ستة عشر سنة والحال هنا أن الطفل غير بالغ، ويعتبر في نظر القانون قاصرا، والقانون المغربي في حالة إثبات حالة التحرش الجنسي، يودع الطفل في إصلاحية وكذلك الأمر في حالة الإغتصاب أيضا ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة