الوجه الآخر لمحمد السادس في السينغال: تخلص من الرسميات وذاب وسط المغاربة

الوجه الآخر لمحمد السادس في السينغال: تخلص من الرسميات وذاب وسط المغاربة

تخلص من ربطة العنق ووضع بذلته جانبا. بقميص صيفي يفرضه الجو الحار في السنيغال .  هكذا بدا الملك محمد السادس محاطا بأفراد الجالية المغربية وهم يطوقونه بالابتسامة، بعد يوم حافل بالأنشطة اخرها تدشينه لعدة مشاريع في دكار، وعلى رأسها مصحة للعيون. خلفه البحر وأمامه رحلة افريقية بدات في السنغال، وقد ارجأ انتقاله إلى الكوت ديفوار بأربعة وعشرين ساعة، حتى يلتقي مع مغاربة، وينهي برنامجا يحضر فيه أكثر من ملف خلفيات بعضها لا تغيب عنها  قضية الصحراء. 

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.