الجمعية تُدين منع الداخلية لقافلة حقوقيّة تضامنية مع المهاجرين من بلوغ وسط طنجة وحدز آلى تصوير لقناة فرنسية | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الجمعية تُدين منع الداخلية لقافلة حقوقيّة تضامنية مع المهاجرين من بلوغ وسط طنجة وحدز آلى تصوير لقناة فرنسية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 م على الساعة 18:54

 أدانت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، المنع الذي تعرضت له القافلة التضامنية مع المهاجرين والحصار الذي تعرض له المشاركون من مدن مختلفة وحرمانهم من حقهم دخول مدينة طنجة، ومصادرة حقهم في التنقل والتجول كما نصت عليه المواثيق الدولية والمحلية. وأعلنت الجمعية في بيان لها، يتوفر موقع « فبراير.كوم » على نسخة منه، تضامنها مع المهاجرين الأفارقة جنوب الصحراء، منددة في الآن ذاته بالعنف الذي يتعرضون له، ومحملة الدولة مسؤولية حمايتهم وضمان حقوقهم.  كما أدانت الجمعية القمع الذي تعرضت له الصحافة بمدخل المدينة وحجز الة تصوير لمصور القناة الخامسة الفرنسية لأكثر من ساعة.  وتعتبر الجمعية في البيان ذاته  أن هذا المنع يأتي في سياق النكسة التي تعرفها وضعية حقوق الإنسان بالمغرب، والهجمة الممنهجة ضد المنظمات الحقوقية ونشطائها. وتجدر الإشارة إلى القافلة التضامنية مع المهاجرين جنوب الصحراء التي دعت إليها التنسقية الوطنية للتضامن مع المهاجرين تحت شعار  » من أجل وقف جرائم الكراهية والترحيل التعسفي واحترام كرامة المهاجرين « ، قد تعرضت مساء أمس السبت للحصار والمنع من طرف السلطات الأمنية بالمدينة.  وتمت محاصرة المشاركين من مدن مختلفة وإيقافهم عند مدخل مدينة طنجة، بحسب مصادر حقوقية، وتم منعهم من دخولها بالقوة، كما تم في نفس الآن محاصرة ساحة الأمم بوسط المدينة حيث المكان الذي كان من المقرر أن تصل إليه القافلة، لتنظيم وقفة تضامنية مع المهاجرين. ويضيف بيان الجمعية السالف الذكر،  أنه أمام هذا الوضع تم تنظيم وقفتين احتجاجيتين بحضور الصحافة المحلية والدولية، الأولى عند مدخل المدينة والثانية بساحة الأمم، ندد من خلالهما المحتجون بقرار المنع التعسفي الذي طال القافلة مؤكدين تضامنهم مع المهاجرين.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة