العـماري للاسبانيين.. سأحدثكم بلغة القلب وقد جئتكم حاملا رسالة من المرضى

العـماري للاسبانيين.. سأحدثكم بلغة القلب وقد جئتكم حاملا رسالة من المرضى

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 م على الساعة 18:54

قال نائب الأمين العام  لحزب  الأصالة والمعاصرة الياس العماري بالمؤتمر الوطني لحزب الخضر بإسبانيا أن حضوري معكم يقصد « حزب الأخضر » يتمثل في كوني أنحدر من منطقة كانت من مستعمرات بلدكم وهي شمال المغرب، علاوة على كوني أتقاسم مع حزبكم أغلب المواقف المتعلقة بالقضايا العادلة التي تعنى بالإنسان عالميا، خاصة وأنني ولدت وترعرعت وبلورت مواقفي وقناعاتي في منطقة الريف، بمعنى آخر إنني جزء من هذا الاخضرار.   وأردف العماري إن الاستقرار والدفاع عن السلم والسلام في جنوب المغرب، والبحث عن حل عادل ومقبول مابين جميع الأطراف، هو الضمانة الوحيدة للازدهار والتطور.   وأوضح الياس قائلا أما عكس ذلك، وتغليب كفة طرف على كفة طرف آخر، لا يمكن لها إلا أن تؤسس للفوضى والحرب، وتفتح الباب للمجهول، وبالخصوص في اللحظة التاريخية الراهنة التي يتم خلالها استغلال جميع النزاعات الإقليمية لانتعاش الإرهاب بمختلف أشكاله.   العماري أضاف في نفس الكلمة « أرجوكم كما أطالبكم بأن تعملوا جاهدين مع حكام بلدكم، من أجل دفعهم للاعتراف بما حدث، والإقرار بذلك، ليس طلبا في الحصول على تعويض، ولكن طلبا للانصاف فقط، ولجعل الجيل الحالي يتعرف على أخطاء الجيل السابق، لنؤسس جميعا لمستقبل وواقع جديد لن يسمح بتكرار ما حصل ».   ومن جهة أخرى قال نائب الأمين العام للبام « لقد جئتكم حاملا رسائل من المرضى، من ضحايا تواجد جيوشكم سابقا في شمال وجنوب المغرب، ناقلا إليكم معاناة ودموع الأرامل واليتامى، لتكونوا سفراء لهم لدى شعبكم والشعوب الأخرى ».   وأكد العماري على إن المغرب وإسبانيا هما الضمانة الوحيدة للأمن والأمان في منطقة البحر المتوسط، إنهم كآدم وحواء، إما أن يتزوجا وتستمر الحياة، أو ينفصلا وتنتهي الحياة، فلكم أن تختارو، أما نحن في المغرب فقد اخترنا الحياة وانتصرنا لها.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة