رئيس وزراء بريطانيا يعاقب نفسه على تعليق أساء للملكة اليزابيث

رئيس وزراء بريطانيا يعاقب نفسه على تعليق أساء للملكة اليزابيث

 اعتذر رئيس وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون اليوم الأحد لكشفه عن تفاصيل سعادة الملكة اليزابيث الثانية بنتيجة استفتاء اسكتلندا التي جاءت لصالح البقاء ضمن المملكة المتحدة قائلا انه يعاقب نفسه بشدة على هذا الخرق لقواعد البروتوكول وفق ما نشرته قصاصة بوكالة رويترز.   وخلال حضوره اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع الماضي كان كاميرون يحكي لرئيس بلدية نيويورك السابق مايكل بلومبرج دون أن يلتفت إلى أن الميكرفون مفتوح عن أن الملكة « خرخرت من السعادة » حينما أبلغها عبر الهاتف بنتيجة الاستفتاء مستخدما التعبير الذي يوصف به ما تصدره الهرة من صوت لابداء سرورها.   وقال كاميرون لتلفزيون هيئة الاذاعة البريطانية « انها من المرات التي تتذكر فيها ما حدث وتجلد نفسك بشدة.   « ما كان لي أني أحكي هذا بالرغم من أنها كانت محادثة خاصة أشعر بأسف بالغ وإحراج كبير بسببها. قدمت اعتذاري وأعتقد أنني ربما أقدمه مرة أخرى. »

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.