بعد خطاب الملك في نيويورك..هل تطالب الرباط باريس بالاعتذار وجبر الضرر عن استعمارها للمغرب؟

بعد خطاب الملك في نيويورك..هل تطالب الرباط باريس بالاعتذار وجبر الضرر عن استعمارها للمغرب؟

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 م على الساعة 18:54

هل تطالب الرابط فرنسا عن استعمارها للمغرب لعقود من الزمن مع تعويض عن الأضرار التي خلفها هذا الاستعمار؟  هذا السؤال أصبحت له اليوم مشروعية بعد خطاب ثوري غير مسبوق للملك محمد السادس في نيويورك تلاه بالنيابة عنه رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران. وحسب ما تورده يومية « صحيفة الناس » في عددها ليوم غد الإثنين 29 شتنبر، فقد فتح الخطاب الملكي هذا الخيار بعد أن حمل الملك، الغرب الاستعماري المسؤولية المباشرة في الوضعية المتأزمة للدول النامية خاصة إفريقيا، مشيرا إلى أن الاستعمار هو الذي أعاق تنمية هذه الدول قبل أن يفرض عليها نموذجه في التنمية. وجاء في خطاب الملك أيضا « أن الاستعمار استغل خيرات هذه الدول وطاقات أبنائها، وكرس تغييرا عميقا في عادات وثقافات شعوبها، كما رسخ أسباب التفرقة بين أبناء الشعب الواحد وزرع أسباب النزاع والفتنة بين دول الجوار ».  وقال محمد دعيدعة، رئيس الفريق الفيدرالي بمجلس المستشارين، إنه من الصعب أن تتقدم فرنسا وإسبانيا وإسبانيا باعتذار رسمي، لـ »طبيعة العلاقات التاريخية وعلاقات الشراكة والتعاون بين المغرب والبلدين الأوربيين ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة