الهايج: هذه المنظمات الدولية التي سنشتكي إليها منع السلطات المغربية لأنشطتنا !!

الهايج: هذه المنظمات الدولية التي سنشتكي إليها منع السلطات المغربية لأنشطتنا !!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 م على الساعة 18:56

في أول خرجة إعلامية للجمعية المغربية لحقوق الإنسان عقب المنع الذي شمل العديد من أنشطتها مؤخرا، كشف محمد الهايج، رئيس الجمعية، أن « هذه الأخيرة  ستتوجه إلى القضاء الإداري من أجل إنصافها مما أسماه بـ « الشطط » » الذي تتعرض له »، مشيرا إلى أن « الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ستلجأ لجميع الآليات الدولية لعرض قضيتها ومسائلة المغرب في التزاماته الاتفاقية وغير الاتفاقية ».   ومن الآليات الدولية التي تعتزم الجمعية مراسلتها، يضيف الهايج، في ندوة صحفية، عقدت صباح اليوم، بالرباط، المقررون الخاصون) المقرر الخاص بالجمعيات وحرية التجمع والتعبير(، مشيرا إلى أن « الجمعية راسلت أيضا المفوضية السامية لحقوق الإنسان، وأبلغتها جزئيا بما تتعرض له الجمعية من منع، وتضييق وحصار، والمفوضية استلمت مراسلات الجمعية، التي مازالت تنتظر الإجراءات التي ستقوم بها »، يردف الهايج.   وأضاف رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان أن  » الجمعية بإمكانها أن تثير موضوع المنع الذي تتعرض له عند مناقشة تقارير المغرب الحكومية أمام لجن المعاهدات والاتفاقيات »، مشيرا إلى أن « هذه الآليات آليات بطيئة تستغرق وقتا طويلا ».   وأوضح الهايج أن الجمعية المغربية  لحقوق الإنسان ستتحرك أيضا في إطار الشبكات والأنسجة والمنظمات الدولية التي تعد الجمعية عضوا فيها، من قبيل الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان، الشبكة الأورومتوسطية لحقوق الإنسان، وغيرها من المنظمات »، مضيفا أن الجمعية لم تقم لحد الآن بمراسلة كل هذه الهيئات الدولية، لكن « :نحن مضطرون نظرا لأن الأمر يزداد سوءا مع الوقت لمراسلة هذه الآليات والاهتمام بمهمة مراسلة المنظمات الدولية وتأجيل بعض المهام الأخرى التي تشتغل عليها الجمعية بشكل يومي »، يردف الهايج ».    يشار إلى أن العديد من أنشطة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تعرضت في الآونة الأخيرة للمنع، كندوة « الإعلام والديمقراطية » التي كان من المقرر أن تحتضنها المكتبة الوطنية بالرباط، نهاية الأسبوع المنصرم، كما تم منع القافلة التضامنية مع المهاجرين جنوب الصحراء التي كانت متوجهة لطنجة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة