الحكومة الألمانية: صور اساءة معاملة حراس للاجئين مثيرة للاشمئزاز وصادمة

الحكومة الألمانية: صور اساءة معاملة حراس للاجئين مثيرة للاشمئزاز وصادمة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 م على الساعة 18:56

استنكرت الحكومة الألمانية اليوم الاثنين انتهاكات مشتبها بها بحق لاجئين أساء فيها حراس أمن معاملة طالبي لجوء بل وأجبروهم على الاستلقاء في سرير مليء بنواتج قيء.   وقال شتيفن زايبرت المتحدث باسم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن الصور التي نشرت بوسائل إعلام ألمانية وتظهر حراسا من شركات أمنية يسيئون إلى لاجئين مثيرة للاشمئزاز وصادمة.   وانتقدت منظمات حقوقية أيضا الانتهاكات التي أعادت إلى الأذهان انتهاكات الحراس الأمريكيين بسجن أبو غريب العراقي التي ظهرت في عام 2004، وفق وكالة الأنباء رويترز.   وتحقق السلطات في ولاية نورد راين فستفاليا مع ستة حراس أمن. وقال زايبرت إن ألمانيا لن تتسامح مع مثل هذا السلوك البغيض.   وقال في مؤتمر صحفي في برلين « إذا تأكد ما ظهر في الصور .. أنه جرى بالفعل الاساءة للاجئين وإذلالهم .. فسيكون هذا فعلا بغيضا للغاية. »   ويظهر في إحدى الصور حارس أمن يدوس على رأس لاجئ مقيد اليدين يرقد على الأرض في مركز للاجئين بينما تظهر أخرى لاجئا جزائريا عمره 20 عاما يتم إجباره على الاستلقاء على سرير يمتليء بالقيء.   ويسمع صوت اللاجئ في فيديو يسأل لماذا يرغب الحراس في تعذيبه بإجباره على الاستلقاء في السرير المغطى بالقي. ويرد الحارس قائلا « المسيحي الصالح يدير خده الآخر. »   وألمانيا إحدى الوجهات الرئيسية للفارين من الاضطهاد والحروب فيما يرجع لأسباب منها ماضيها النازي. وتلقت ألمانيا أكبر عدد من طلبات اللجوء الجديدة بين الدول الصناعية في النصف الأول من 2014 وبلغ 65700 طلب وفقا لمفوض الأمم المتحدة السامي للاجئين.   وقال زايبرت « تولي ألمانيا اهتماما شديدا بحقوق الانسان. الحكومة واثقة من أن تحقيقات السلطات المحلية ستجرى بشكل شامل وسريع. »   وردا على سؤال عما إذا كانت سمعة ألمانيا قد تضررت قال زايبرت « كل من يشاهد هذه الصور يصاب بالصدمة ويريد معرفة ما حدث. إذا كان ما تشير إليه هذه الصور قد حدث بالفعل فيتعين عندئذ محاسبة المسؤولين. »

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة