التوقيع بالرباط على بروتوكول تعاون في مجالات الفلاحة والصحة الحيوانية والنباتية بين المغرب والبرتغال

التوقيع بالرباط على بروتوكول تعاون في مجالات الفلاحة والصحة الحيوانية والنباتية بين المغرب والبرتغال

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 م على الساعة 18:56

 تم التوقيع، اليوم الاثنين بالرباط، على بروتوكول تعاون بين المغرب والبرتغال، في مجالات الفلاحة والصحة الحيوانية والنباتية حسب قصاصة لوكالة المغرب العربي للانباء.   ويمثل هذا البروتوكول، الذي وقعه وزير الفلاحة والصيد البحري، السيد عزيز أخنوش، وكاتب الدولة البرتغالي في التغذية والبحث الزراعي، نينو فييرا ابريتو، آلية لتنفيذ مذكرة التفاهم الموقعة في أبريل 2013 على هامش الملتقى الدولي للفلاحة بمكناس.   وينص البروتوكول، الذي يهدف إلى تشجيع التعاون المؤسساتي والتقني بين البلدين، على تبادل المعلومات والتشريعات والتجارب بين السلطات المختصة المكلفة بالصحة الحيوانية والنباتية، وإنتاج وتسويق المنتوجات الزراعية، وكذا تبادل الممارسات الجيدة والخبرات والمعلومات في مجال المراقبة والنهوض بجودة المنتجات، والتعاون التقني في قطاعي الإنتاج الفلاحي وتربية المواشي، والدعم التقني لمنح شهادات للصادرات والمراقبة ووضع العلامات التجارية والتفتيش.   وقال أخنوش، في تصريح للصحافة، إن هذا البروتوكول سيعطي دعما قويا من الناحيتين القانونية والصحية للمبادلات التجارية بين البلدين، وخاصة في مجالي الصحة الحيوانية والنباتية .   من جهته، أكد كاتب الدولة البرتغالي أن البروتوكول سيمكن من تسريع وتيرة إنجاز المساطر الإدارية بين البلدين، وبالخصوص في المجال الصحي، مشيرا إلى أن المبادلات التجارية بين المغرب والبرتغال سجلت ارتفاعا قويا خلال السنوات الأخيرة.   وكان أخنوش وفييرا ابريتو قد أجريا، قبل ذلك، مباحثات تمحورت حول فرص التعاون بين البلدين في المجال الفلاحي، وأعربا عن الأمل في تعزيزه أكثر في المستقبل والرقي به إلى مستويات أفضل.   وتتشكل الصادرات المغربية إلى البرتغال، أساسا، من القطنيات والطحالب والخضروات، فيما يستورد المغرب من هذا البلد، بالخصوص، التبغ والمنتجات المستخلصة من الحبوب ومركز الطماطم.   يذكر أن المبادلات التجارية الفلاحية بين البلدين كانت قد بلغت ، خلال السنة الماضية، 507 ملايين درهم. 

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة