ضريف.. الملكية في المغرب متوازنة لأنها تقتسم السلطة مع هؤلاء | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

ضريف.. الملكية في المغرب متوازنة لأنها تقتسم السلطة مع هؤلاء

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 م على الساعة 18:57

نفى محمد ظريف، رئيس ومؤسس حزب الديمقراطيين الجدد، أن يكون حزبه قد انشق عن حزب آخر على غرار باقي الأحزاب المغربية التي هي نتاج انشقاقات حزبية ».   وأكد ظريف، الذي يبدو أنه لم ينزع بعد عباءة المحلل السياسي، صباح اليوم، بملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء، أن حزب الديمقراطيين الجدد حزب جديد، لأن رئيسه لم يسبق أن كان له انتماء سياسي، كما أن 85 في المائة من مؤسسي الحزب والمؤتمرين، لا علاقة لهم بالعمل الحزبي ».   وأشار مؤسس حزب « الديمقراطيين الجدد »، إلى أن  » الحزب استهدف فئة لم تكن مسجلة في اللوائح الانتخابية، ولم يسبق لها أن ترشحت أو  صوتت، لذلك يضيف ظريف، فالحزب يشكل إضافة للمشهد الحزبي، ونميز داخل الحزب بين الملكية التنفيذية والملكية الثانية، التي وصفها ظريف بالملكية المتوازنة التي تقتسم السلط بين المؤسسة الملكية ورئاسة الحكومة ».   وأضاف ظريف أن خطاب 9مارس أحدث قطيعة مع الملكية التنفيذية وأسس لعهد جديد، حيث سيفرد دستور2011، الذي وصفه ظريف بـ »بوصلة الحزب »، الفصل السابع للحديث عن الأحزاب السياسية وتحديد أدوارها »، مشيرا إلى أن « حزب الديمقراطيين الجدد أول حزب يتأسس في ظل قانون الأحزاب السياسية الذي دخل حيز التنفيذ 20 أكتوبر 2011، رغم محاولات تأسيس الأحزاب في عام 2011ـ لكنها باءت بالفشل نظرا للشروط التي وصفها بـ »التعجيزية » التي وضعها هذا القانون أمام تأسيس الحزب ».          

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة