الصايل: أنا موظف دولة وخلافاتي مع الوزير ينبغي ألا تخرج عن أسوار المؤسسات | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الصايل: أنا موظف دولة وخلافاتي مع الوزير ينبغي ألا تخرج عن أسوار المؤسسات

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 م على الساعة 18:58

أوضح نور الدين الصايل، مدير المركز السينمائي المغربي، بخصوص وضعه داخل المركز بعد فتح الترشيح لتعويضه بمدير جديد، قائلا: « أتابع مزاولة مهامّي على رأس المركز بكيفية عادية، وأركز على تطبيق برنامج سنة 2014 بشكل طبيعي، إلى أن يطرأ جديد.. ».  وعن كيفية تلقيه خبر البحث عن خلف له، قال الصايل في حوار له مع يومية « صحيفة الناس » في عددها ليوم غد الأربعاء 1 أكتوبر، « تلقيت خبر فتح باب الترشيح لتعيين مدير جديد على رأس المركز بكيفة عادية جدا، فمن المعروف أن اسمي ارتبط بالمهمات الصعبة، أنا رجل مهمات الصعبة، والمهمة التي تسند إلي، أحرص على أو تتم على أحسن ما يرام، مع الحرص على تحقيق الأهداف المسطرة وتحقيقها بأنجع الطرق.. أنا أؤدي أي مهمة أنيطت بي في انتظار تولي منصب  أو مهمة جديدة، دون أي حرج في التنقل بين المهمات، فالأمر طبيعي وإدارة المركز ليست المهمة الأولى التي أؤديها في حياتي، فقد بدأ الأمر مع التعليم، مرورا بمهمتي في القناة الأولى وقناة « كنال بلوس »، في فرنسا، ثم منصبي على رأس القناة الثانية، وصولا إلى المركز السينمائي المغربي.. ». وحول ربط فتح باب الترشيح لمنصب رئاسة المركز السينمائي، بتصفية حسابات من « البيجيدي » بعد صراع خفي مع هذا الحزب دام لمدة، قال الصايل « لا أولي الأمر أي أهمية، والأخبار التي انتشرت عن هذه الخلافات هي مجرد آراء وتعاليق.. أما الأهم من كل هذا فهو وجود أهداف تسطر وتنفذ، هذا هو الأساس؛ أنا أحرص على تحقيق الأهداف التي سطرتها إلى حين انتهاء مهمتي داخل المركز، وإلى حين وضع حد لهذه المدة فأنا موظف دولة، في نهاية الأمر ». وتعليقا عن الأخبار التي تداولتها وسائل الإعلام، والتي تفيد أن الأمر ناتج عن خلاف بينه وبين الخلفي وزير الاتصال حول تصوير الأفلام الدينية بالمغرب، أجاب الصايل « هذه القضايا لا تهمني، والخلاف بين أي مسؤول ووزير يجب أن يبقى داخل أسوار المؤسسة وألا يتعداها.. كما أن الخلاف حول مسؤولية معينة هو أمر طبيعي، إلا أنه يبقى داخليا، سواء كان خلافا إيجابيا أدى إلى الوصول إلى النتيجة المتوخاة أو خلافا لا يصلح سوى للمزايدات عبر تعليق أحد الأطراف ورد الطرف الآخر.. أترفع عن الدخول في هذه المواقف، فقد عشت خلافات منذ تولي المسؤولية، لكنها اعتدت عدم التعليق عليها، فالمهم هو استمرار الإدارة والاستمرار في تحقيق الأهداف التي سُطرت منذ اليوم الأول داخلها ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة