اللمسات الأخيرة لمتحف محمد السادس كما أراده ملك يعشق اللوحات الفنية

اللمسات الأخيرة لمتحف محمد السادس كما أراده ملك يعشق اللوحات الفنية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 م على الساعة 19:00

نفى مهدي قطبي، رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف، أن يكون هناك تعامل انتقائي فيما يخص الأعمال الفنية واللوحات التي سيزخر بها متحف محمد الساس للفن المعاصر »، مشيرا الى أن انتقاء هذه الأعمال تسهر عليه لجنة لا أحد يتدخل في عملها »، مشددا على أنه من المستحيل عرض جميع الأعمال الفنية في هذا المتحف الأول من نوعه في المغرب ».   وأشار قطبي في حوار مطول خص به موقع « ميديا24″، الى أنه لا توجد نقابة في العالم تدافع عن الفنانين تتدخل في اختيار الأعمال التي تعرض في المتحف، وجميع أولئك الذين ينتقدون الان، حسبه، أشخاص يدافعون عن مصالحهم الخاصة ».   وفيما يخص التأخر في انتهاء الأشغال بالمتحف، الذي سيدشنه الملك محمد السادس في 9 أكتوبر الجاري، أكد مهدي قطبي أن متحف « حضارات أوربا والبحر الأبيض المتوسط » بمرسيليا استغرق بناؤه 11 سنة من الأشغال ليرى النور رغم كفاءة اليد العاملة الفرنسية ».   وأوضح رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف أن المؤسسة في مرحلة التفكير في كيفية إقناع المتطوعين للإسهام في بناء وتجهيز باقي المتاحف الوطنية لأن القطاع العمومي لايمكنه أن يضطلع بهذا الدور لوحده »، مشيرا في هذا الصدد الى أن متحف « دار الباشا » بمراكش موله أحد المتطوعين من خلال مبلغ مالي  لترميم سقف المتحف المهدد بالانهيار، والأبواب المهترئة ».   وتوقع مهدي قطبي أن يسهم متحف محمد السادس للفن المعاصر في النهوض بالتربية الثقافية لدى الأطفال، حيث يضم المتحف قاعات متعددة الوسائط »، مضيفا أن الدخول سيكون مجانا للأطفال، كما أن المؤسسة وقعت اتفاقية مع وزارة التربية الوطنية في سبيل تمكين التلاميذ من ازيارة المتحف، مضيفا أن التحف سيعرض 200 عمل فني للفنان الاسباني، بيكاسو ».    

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة