الهيني لـ"فبراير.كوم": لهذا نشر أسماء وصور المتهمين خرق واضح وغير مقبول

الهيني لـ »فبراير.كوم »: لهذا نشر أسماء وصور المتهمين خرق واضح وغير مقبول

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 م على الساعة 19:00

أوضح محمد الهيني، نائب الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالقنيطرة، وعضو في نادي قضاة المغرب، لـ »فبراير.كوم »، أن تنصيص المادة 15 من مشروع قانون المسطرة الجنائية بالقول « لا يعد إفشاء للسر المهني نشر الأسماء والصور والرسوم التقريبية للمشتبه فيهم أو المتهمين الفارين من العدالة « ، هو خرق فاضح وغير مقبول لأنه يمس قرينة البراءة التي ترى أن المتهم بريء حتى تثبت إدانته. وأضاف الهيني أن نشر صور المتهمين وأسمائهم لا يمكن قبوله، لأنه يخالف الاتفاقيات الدولية، مبرزا أن نشر الرسوم التقريبية للمشتبه فيهم لا إشكال فيه ما دام أنه موجود في جميع الأنظمة المقارنة، أما نشر صور المتهمين وأسمائهم، فلا يوجد في أي نظام مقارن آخر يورد الهيني.  وأشار الهيني أن محاربة الجريمة ينبغي أن يكون بالطرق القانونية، دون المس بحقوق المتهمين والضحايا، والتشهير بالأشخاص والتشويه بهم وبمحيطهم وأسرتهم، مما يشكل وصما اجتماعيا ومسا بقرينة البراءة للمعني بالأمر، فضلا عن الويلات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي تتسبب فيها تلك الصور والأسماء. وأفاد الهيني قائلا « لا أعتقد أن التعديل القاضي بنشر صور المتهمين وأسمائهم سيصادق عليه لا البرلمان ولا الوزارة، وسيلاقي احتجاجات حقوقية وسييتم تعديله ». وكانت وزراة العدل والحريات، قد أعلنت في النسخة الأخيرة من مشروع قانون المسطرة الجنائية، بتاريخ 26 شتنبر، عن تعديلات جديدة، بإضافة فقرة جديدة نصت على أنه  » لا يعد إفشاء للسر المهني نشر الأسماء والصور والرسوم التقريبية للمشتبه فيهم أو المتهمين الفارين من العدالة ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة