ماء العينين: كفى من الضرب تحت الحزام وليبتعد خصومي عن عائلتي | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

ماء العينين: كفى من الضرب تحت الحزام وليبتعد خصومي عن عائلتي

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 م على الساعة 19:08

بدت البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية التي عينها الملك محمد السادس عضوا للمجلس الاعلى للتعليم، غاضبة وهي ترد على اتهامها باستغلال نفوذها لتشغيل شقيقتها كموظفة شبحة، حيث حكت الرواية بانفعال وهي ترد على حائطها على الفابيسبوك على من اتهمها : » صبيحة اليوم وانا في اجتماع للمجلس الاعلى للتربية والتكوين، افاجأ بكم كبير من الرسائل الواردة من الاصدقاء يبعثون بمقال منشور في احد المواقع « انفابرس » يتهمني بشكل مباشر باستغلال النفوذ و ممارسة ضغوط لاجل جعل اختي الاستاذة في مدينة العرائش موظفة شبح. واضافت البرلمانية: » اعلن اولا عن استغرابي واستهجاني لهذا الاستهداف الخسيس و الوضيع الذي اتعرض له دون ان اعلم اسبابه اكذب جملة وتفصيلا الكلام التافه وغير المؤسس ولا المنطقي الوارد في المقال. اعلن انني لا اعلم حتى اسم المؤسسة التي تشتغل بها شقيقتي بمدينة العرائش. شقيقتي الصغرى التي افتخر بادائها  انضباطها حيث اشتغلت دائما منذ التحاقها بنيابة العرائش بدوام كامل داخل القسم حتى وهي حامل كما اشتغلت بعد وضعها واستفادتها من رخصة الولادة .ويمكن ببساطة التاكد من الامر في المؤسسة ولدى مصالح النيابة قبل النهش في لحوم الناس بالباطل.فليس صعبا التاكد من انضباط من يعمل في القسم، كما ان اختي لا علاقة لها بحسابات من يستهدفونني والذين ادعوهم الى مواجهتي بشكل مباشر والابتعاد عن افراد عائلتي.لان اتهام اختي بكونها لم تعمل قط في مؤسستها اتهام باطل و غير اخلاقي. ادعى صاحب المقال انني مارست ضغوطا على مدير اللثانوية « و الذي لا اعرفه »لتفييض اختي لتتحول الى موظفة شبح و المدير حي يرزق يمكن سؤاله كما انني اتحدى اي مسؤول يدعي اتصالي به . اتهمت باستغلال النفوذ « قاليك استغلال النفوذ » و انا اعلن ان لا نفوذ لي لامارسه على احد، ما انا الا مناضلة من عمق الشعب شققت مساري « المتواضع » بمجهودي من داخل حزب ونقابة لا تعترف بالنفوذ او المصالح الذاتية.. » وقد اعلنت البرلمانية انها تعتزم رفع دعوى قضائية ضد الموقع الذي شهر بها وباختها، كما جاء دائما على حائط السيدة البرلمانية.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة