في هذا اليوم فارق زكرياء الزروالي عائلته والجماهير الرجاوية الغفيرة

في هذا اليوم فارق زكرياء الزروالي عائلته والجماهير الرجاوية الغفيرة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 م على الساعة 19:09

في مثل هذا اليوم، الثالث من أكتوبر 2011، ودعنا إلى دار البقاء، المتألق و الأنيق، ومحبوب الجماهير المغربية، لاعب فريق الرجاء البيضاوي و المنتخب المغربي « زكرياء الزروالي » رحمة الله عليه.   المرحوم زكرياء الزروالي من مواليد مدينة بركان في 24 ماي 1978، لعب لنادي مولودية وجدة موسم 2004/2005 ،ثم انتقل بعد ذلك إلى فريق الرجاء البيضاوي الذي لعب له إلى غاية وفاته، حقق معه عدة ألقاب على رأسها البطولة الوطنية، ودوري أبطال العرب.   توفي الفقيد في الساعات الأولى من يوم صباح يوم الاثنين 3 أكتوبر 2011 عن 33 عاماً، بعد صراع قصير مع المرض إثر تسمم دوائي آلم به في الكبد، جراء تناوله لعلبة من الدواء المهدئ، في أقل من يومين، وهو ما لا يستطيع أي جسد تحمله.   كان المرحوم لاعبا هادئا داخل و خارج الملعب، مع أنه كان يتميز بأخلاق عالية  وانضباط كبير في التداريب والمباريات وهو ما جعل العديد من المدربين الذين تعاقبوا على تدريب المنتخب الوطني بالمناداة عليه، لحمل القميص الوطني.   الزروالي غادرنا في مثل هذا اليوم السعيد وهو يوم عرفة اليوم السعيد عند الله عز وجل، نتمنى من العلي القدير بأن يدخله فسيح جناته، وأن يرحم جميع الأمة الإسلامية في جميع أنحاء العالم.    

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة