الجمعية تقود يوم "غضب حقوقي" ضد وزارة الداخلية | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الجمعية تقود يوم « غضب حقوقي » ضد وزارة الداخلية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 07 أكتوبر 2014 م على الساعة 19:10
معلومات عن الصورة : وزير الداخلية

دعا احمد الهايج، رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، جميع فروع الجمعية بالمملكة، إلى يوم ‘غضب حقوقي » عبر تنظيم وقفات محلية موحدة في الزمان ومتفرقة في المكان بكل فروع الجمعية يوم 15 أكتوبر 2014، وذلك من أجل  »الدفاع كذات واحدة عن وحدة الجمعية ووحدة الصف لكافة مناضلاتها ومناضليها في التصدي للهجوم المعادي للجمعية ». كما شدد الهايج في دعوته لفروع جمعيته إلى  » التعبئة القوية للمشاركة المكثفة لكل فروع الجمعية في الوقفة الوطنية ليوم فاتح نونبر بالرباط ». وشدد رئيس أكبر جمعية حقوقية بالمغرب في مراسلة عممت على جميع الفروع إلى  »المزيد من اليقظة والعمل المنظم والمنتظم للقيام بأنشطتها وتنفيذ برامجها الإشعاعية والتنظيمية، وفقا لتوصيات وقرارات المؤتمر الوطني، واللجنة الإدارية والجموعات العامة للفروع، وإصدار بيانات كلما تعرضت لتضييق أو منع تبرز تنديدها بالهجمة الرجعية ضد الجمعية ». وتأتي هذه الخطوة من طرف الجمعية، كرد فعل على وزارة الداخلية التي قامت في أكثر من مناسبة بمنعها من تنظيم أنشطتها وكذا ردا على ما أسمته  »التصريح العدواني لوزير الداخلية أمام البرلمان يوم 25 يوليوز » والذي كان قد أكد فيه على أن منظمات حقوقية تلقى الدعم من الخارج. ودعا الهايج رفاقه إلى  »النضال من أجل الحق في الاستفادة من القاعات والفضاءات العمومية والدعم العمومي؛ ومواجهة أي منع قد تفرضه السلطات على حق الجمعية في القاعات العمومية ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة