خامنئي..هذا هو الفرق بين الإسلام الأصيل والإسلام الأمريكي

خامنئي..هذا هو الفرق بين الإسلام الأصيل والإسلام الأمريكي

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 05 أكتوبر 2014 م على الساعة 13:42

دعا المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية علي خامنئي المسلمين الى الوحدة والتفريق بين الإسلام الأصيل و »الإسلام الأمريكي » حسب ما نشره موقع روسيا اليوم.   وقال خامنئي الجمعة 3 أكتوبر/تشرين الأول بمناسبة يوم عرفة إن هدف الاستعمار من إيجاد التنظيمات التكفيرية هو إشعال نيران الحروب الأهلية بين المسلمين، و »جرّ مقاومتهم وجهادهم الى الانحراف كي يوفروا لإسرائيل هامشا من الأمن ».   وأكد ضروروة التفريق بين الإسلام المحمدي الأصيل وبين « الإسلام الأمريكي »، موضحا أن « الإسلام الأصيل هو إسلام النقاء والتقوى والسيادة الشعبية، أما الإسلام الأمريكي فهو تقمص العمالة للأجانب ومعاداة الأمة الإسلامية بزي الإسلام ».  وشدد على ضرورة « وضع مسألة اتحاد المسلمين اليوم على رأس قائمة واجباتنا الوطنية والدولية ».   كما اعتبر المرشد الأعلى أن « الإسلام الذي يشعل نيران التفرقة بين المسلمين، ويشن الحرب على الإخوة بدلا من مكافحة الصهيونية والاستكبار، ويتحد مع أمريكا ضد شعبه أو الشعوب الأخرى ليس إسلاما، إنه نفاق خطر مهلك يجب أن يكافحه كل مسلم صادق ».   وانتقد خامنئي إسرائيل وحربها الأخيرة على قطاع غزة، قائلا إن كيانها « يقترب يوما بعد يوم من الاضمحلال والفناء ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة