هكذا رد مغاربة على سؤال كاميرا "فبراير.كوم" بعد ضجة البريطاني:هل تقبلوا التعايش مع المثليين؟ | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

هكذا رد مغاربة على سؤال كاميرا « فبراير.كوم » بعد ضجة البريطاني:هل تقبلوا التعايش مع المثليين؟

  • إعداد: ياسين بن ساسي وليلى لكريم
  • كتب يوم الأحد 12 أكتوبر 2014 م على الساعة 19:21

على هامش اطلاق سراح البريطاني الذي اتهم بالمثلية والإبقاء على صديقه المغربي رهن الاعتقال، نزلت « فبراير.كوم » إلى الشارع، وطرحنا السؤال: هل تقبل المغاربة بالتعايش مع المثليين في المغرب، فتعددت الإجابة، مع العلم أن أغلب من التقيناهم من الذين ليس لديهم مشكل في التعايش مع المثليين، تحرجوا من قولها أمام عدسة الكاميرا!

« أنا شخصيا.. لست مع تقبل الظاهرة، خلافا للأوربيين.. نحن لا يمكن تقبل زواج المثليين.. شخصيا لا اقبل بهم..

وقال آخر: » إنها حالات شاذة.. ومن الأحسن تبقى « مخبية » لا يمكن ان نعمموها… انا كمسلم.. من الأحسن تبقى « مخبية » المثلية مرض نفسي.. أنا ضد »

« « شوية صعيبة علينا ..ليس من العادات والتقاليد والدين.. حتى ايلا بغيتي تخيلها.. صعيب.. » ومن غرائب ما قاله أحد المواطنين الذين حاورنهم أن سبب المثلية، تربية وترعرع الأولاد وسط البنات!!

وأخرى قالت وهي تحاول أن تتفهم المثليين دون أن تنسى أن عليها رفضهم أمام المجتمع، بحجة التقاليد والعادات : » يمكن أن يكتشف انه مثلي كيتزايد هكاك.. ولكن مغاديش نتعامل معاهم إلا في حالة كيدرسوا معايا نعطيهم نصائح.. وخارج نطاق الدراس لن اتعامل ..  «

أما الشاب الذي كانت له الجرأة للقبول بهم، فقد قال بالحرف: »« بغينا اولا كرهنا راها كاينة.. اذا كنا نكرههم فلاننا منذ صغرنا تربينا على أن ننبذهم »

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة