برلمانية "البي جي دي" لـ"فبراير.كوم":أولوا كلام بنكيران حول "الثريا" والنساء يواجهن تحدي تقليص هذا الفارق

برلمانية « البي جي دي » لـ »فبراير.كوم »:أولوا كلام بنكيران حول « الثريا » والنساء يواجهن تحدي تقليص هذا الفارق

  • يوسف شلابي
  • كتب يوم الأحد 12 أكتوبر 2014 م على الساعة 19:50

أوضحت نزهة الوافي، النائبة البرلمانية وعضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، لـ »فبراير.كوم » بشأن تصريحات رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران حول المرأة المغربية ووصفها بـ »الثريا »، قائلة  » أطروحة رئيس الحكومة غالبا ما يتم تأويلها وذلك عن طريق أدلجتها وإخراجها عن السياق العام الذي قيلت فيه »،وذلك خلال ردها عن الحركة النسائية التي تتهم الحكومة الحالية بتسجيل تراجعات بشأن مبدأ المناصفة والمساواة، فضلا عن تهجم رئيس الحكومة عن المرأة.

وبخصوص اليوم الوطني للمرأة المغربية الذي يصادف 10 أكتوبر من كل سنة، قالت الوافي  » هذا اليوم يضعنا أمام تحدي تقليص الفارق بين سرعتين، الأولى تتعلق بواقع مغربي متسم بسرعة كبيرة على المستوى التشريعي والقانوني والاقتصادي والسياسي، مغرب نسائي يتم فيه مناقشة العناوين الكبرى كمبدأ المناصفة والمساواة،  في مقابل واقع مغربي نسائي آخر تنعدم فيه بالحقوق الأساسية خاصة في العالم القروي مثل الصحة والتعليم والسكن الائق وغيرها من الخدمات الأساسية ».

وفي السياق نفسه، أضافت برلمانية حزب رئيس الحكومة أن ذلك  ما أكدته دراسات لمؤسسات علمية خاصة المندوبية السامية للتخطيط، وكذلك أخر تقرير للمجلس الاقتصادي والاجتماعي لسنة 2012.

ودعت الوافي، إلى تكوين جبهة برلمانية مدنية للدفاع عن الحقوق الأساسية والمجتمع النسائي في بعده الاجتماعي، لتقليص الفارق بين واقع نسائي يخص النخبة ويتم فيه الحديث عن المناصفة والمساواة وغيرها، وبين واقع نسائي آخر يعاني نساءه الفقر والتهميش ويجدن صعوبة في الولوج إلى الخدمات الأساسسة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة