الغنوشي ...مستعدون لحكومة ائتلاف مع العلمانيين ومسؤولي بن علي

الغنوشي …مستعدون لحكومة ائتلاف مع العلمانيين ومسؤولي بن علي

  • عـــــبــــد الإلـــــه   شـــــبــــــل
  • كتب يوم الأحد 12 أكتوبر 2014 م على الساعة 21:03
قال زعيم حركة النهضة الإسلامية في تونس راشد الغنوشي إن حزبه مستعد لحكومة ائتلاف تضم خصومه العلمانيين بل وحتى أحزابا يقودها مسؤولو الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي بهدف غرس أول بذور الديمقراطية في البلاد، حسب قصاصة لوكالة رويترز .
وأضاف الغنوشي في مقابلة مع رويترز بمكتبه « ‭‭‬‬‬‬الوفاق هو الذي أنقذ تونس. ولا تزال البلاد بحاجة للوفاق بين الإسلاميين والعلمانيين. حتى بعد الانتخابات لن نكون في وضع ديمقراطية مستقرة بل هي ديمقراطية انتقالية تحتاج حكومة وحدة وطنية تعالج عديد التحديات في ظل الوضع الاقليمي المضطرب. »
وقال إن حركة النهضة التي سجن عدد كبير من قياداتها وفروا للخارج تحت حكم بن علي مستعدة للعمل ضمن حكومة ائتلاف تضم منافسها العلماني نداء تونس وحتى الأحزاب التي يقودها مسؤولون بارزون في نظام بن علي او ما يعرف بأزلام النظام السابق.
وبعد أكثر من ثلاث سنوات ونصف السنة من إسقاط بن علي تسير تونس نحو ديمقراطية كاملة بإجراء ثاني انتخابات برلمانية حرة في البلاد في 26 أكتوبر الحالي بعد أن تم إقرار أول دستور في وقت سابق هذا العام.
وفازت حركة النهضة الاسلامية في أول انتخابات برلمانية حرة في 2011 بنسبة حوالي 40 من مقاعد المجلس التأسيسي وكونت حكومة مع حزبين علمانيين قبل أن تندلع أزمة سياسية حادة تلت اغتيال اثنين من قادة المعارضة العلمانية في تونس على يد مسلحين إسلاميين.
واتهمت المعارضة العلمانية حركة النهضة بالتساهل مع المتشددين الإسلاميين وزادت حدة التوتر بين الطرفين قبل أن يتوصلا لاتفاق أنهى حكم النهضة وأدى لتشكيل حكومة مستقلة برئاسة مهدي جمعة تقود البلاد لانتخابات.
والتسويات السياسية بين الإسلاميين والعلمانيين في تونس جنبت البلاد أكثر من مرة السقوط في أتون أزمات سياسية وساعدت في الحفاظ عليها من الفوضى التي اجتاحت جارتها ليبيا.
وقال الغنوشي « كل الأحزاب المعترف بها مستعدون للعمل معها. ليس لدينا أي فيتو على أي حزب قانوني. نحن لن نواجه الإقصاء بإقصاء. »

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة