7069978-10822165

خطأ فادح لشرطة الأسترالية كاد يفجر مطار سيدني

بعد الانتهاء من تدريب الكلاب على اكتشاف المتفجرات بمطار سيدني ارتكبت حينها الشرطة الأسترالية خطأ فادحا كاد يودي بحياة المتواجدين فيه، في حين بدل من أن تأخذ مسافرة حقيبتها اختلط عليها الأمر فإذا بها تحصل على حقيبة مليئة بالمتفجرات، لتكتشف ذلك بعد وصولها إلى المنزل لتجد ما يقارب 230 غراما من مادة بلاستيكية.
وقد سلمت المتفجرات إلى مركز الشرطة في سينوك التي تبعد حوالي 150 كيلومتر عن سيدني، ليتم إخلاءه إلى حين معرفة مصدر الحقيبة ليكتشف بعد ذلك أنها ملك للشرطة الأسترالية التي اعتذرت بدورها عن الحادث.
وفي تصريح للشرطة الفيدرالية تقول على أن المتفجرات لم تكن مجهزة بصواعق، وأضافت انه تم فتح تحقيق الذي أسفر من بعد عن معرفة المسؤول وهذا ما أكده قائد شرطة المطارات « واين بوشهرون » حيث قال ‘حددت هوية المدرب الذي ترك الحقيبة سهوا’.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.