إدراج 32 دواء ضمن قائمة الأدوية المقبول إرجاع مصاريفها

إدراج 32 دواء ضمن قائمة الأدوية المقبول إرجاع مصاريفها

  • يوسف شلابي
  • كتب يوم الإثنين 13 أكتوبر 2014 م على الساعة 16:49

أعلنت الوكالة الوطنية للتأمين الصحي أنها اتخذت عدة إجراءات تهدف إلى توسيع لائحة الأدوية المقبول إرجاع مصاريفها وتمكين المؤمنين من الولوج للأدوية المخصصة لمختلف الأمراض بما فيها الأمراض المزمنة والمكلفة، مشيرة أنه بفضل المجهودات المبذولة من طرف وزارة الصحة، في إطار السياسة الجديدة المتعلقة بأسعار الأدوية، والوكالة سالفة الذكر، تم إدراج 32 دواء ضمن قائمة الأدوية المقبول إرجاع مصاريفها.

وأوضح بيان مشترك للوكالة الوطنية للتأمين الصحي، ووزارة الصحة، أن الفئات العلاجية المدرجة في هذه اللائحة التكميلية، تتمثل أساسا في مضادات السرطان وتضم 15 تسمية دولية مشتركة، والتي تهم علاج الأمراض المزمنة والمكلفة في مختلف مراحل تطورها.

وأفاد البيان ذاته، أن الأمر يتعلق بالتهاب المفاصل الرثياني، والتهاب المفاصل الرثيانيالمبكر (التهاب المفاصل قبل سن16سنة)، والتهاب المفاصل الصدفي، والتهاب الفقارالمقسط (التهاب مزمن في المفاصل)، وداء كرون، ومرض الصدفية لدى البالغين والأطفال، ومرض المايلوم المتعددة (سرطان الدم)، وسرطان الدم النقوي المزمن، ومرض التصلب المنتثر وداء هيموسيديريني (ترسب الحديد في الجسم).

وتتضمن هذه اللائحة التكميلية السابعة، حسب المصدر ذاته مواد أخرى بديلة لعلاج بعض الأمراض المنتشرة ، منها مضادات الخثار التي تستخدم في العلاج والوقاية الأولية والثانوية من مختلف أمراض القلب و الشرايين، ومضادات الفيروسات التي توصف لعلاج التهاب الكبد الفيروسي »ب »، والبايفوسفونيت الذي يوصف لعلاج مرض هشاشة العظام وداء باجيت (التهاب العظام المزمن)، ومضادات فقر الدم التي توصف لعلاج فقرالدم الكلوي.

وتجدرالإشارة أن 136 دواء التي تم تقييمها من قبل لجنة الشفافية والموافق على الخدمة الطبية المقدمة المتعلقة بها، تم إخضاعها للجنة التقييم المالي للمنتجات الصحية من أجل دراسة الأثر الاقتصادي والمالي على ميزانية الهيئات المدبرة، وذلك بهدف توسيع لائحة الأدوية المقبول إرجاع مصاريفها وضمان التكفل الأمثل بالمرضى المؤمنين لاسيما منهم المصابين بمختلف الأمراض المكلفة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة