الوردي:أتابع حالة بن الصديق وقرار المغرب سيادي حول"الكان"

الوردي:أتابع حالة بن الصديق وقرار المغرب سيادي حول »الكان »

  • المحجوب داسع - الرباط
  • كتب يوم الأربعاء 15 أكتوبر 2014 م على الساعة 14:01
معلومات عن الصورة : وزير الصحة الحسين الوردي

في ندوة صحفية عقدت صباح اليوم بالرباط، أكد الحسين الوردي، وزير الصحة، أنه يتابع شخصيا حالة المهندس أحمد بن الصديق »، مشيرا إلى أن حالة هذا الأخير مستقرة هذا الصباح، رغم أنه مصاب بشلل نصفي ».

وأضاف الوردي في ندوة خصصت لاستعراض حصيلة منجزات الوزارة أن بن الصديق خضع للفحوصات الطبية التي بينت أنه أصيب بجلطة دماغية وليس التسمم »، مبرزا أن أنه أرسل أحد مستشاريه لزيارة بن الصديق في مستشفى الشيخ زايد، والاطمئنان على حالته الصحية « .

وتأتي تصريحات الوزير الوردي عقب صدور بلاغ للوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط أكد فيه أن المهندس أحمد بن الصديق مصاب بجلطة دماغية وليس بتسمم كما أشيع من قبل.

إلى ذلك، أوضح الحسين الوردي أن المغرب اتخذ جميع الاحتياطات لمنع وصول فيروس « ايبولا » إلى المغرب »، مضيفا أن قرار طلب تأجيل « الكان » قرار سيادي اتخذه المغرب لدرء الخطر »، مشددا على أن مسألة تنظيمه من عدمه مسألة تقنية لادخل لوزارة الصحة فيها، والتي قدمت ملفا طبيا لرئيس الحكومة، ووزير الشباب، توضح فيه أن التجمعات البشرية قد تسهم في انتشار الفيروس، الذي وصفه بـ »الخطير » و « الخادع »، مضيفا أن جميع المجهودات ستبدل من أجل إقناع « الكاف » بضرورة تأجيل تنظيم كأس إفريقيا للأمم ».

وشدد الوردي على أن الوزارة تحاولُ أن تسد أي منفذ قد يكون مصدر لمصاب بالايبولا، لكنَ خفض درجة الخطر إلى الصفر أمر غير ممكن، يردف الوردي الذي قال: » « لا وجود لحالة إيبُولا في المغرب حتَى اللحظَة، لكن دخوله يبقى أمرا واردا، لأنَ الفيروس « خادع » وقدْ يمكث بجسم صاحبه ما يزيد عن أسبوعين بدون أعراض فيدخل عبر المطار، قبل أن تبادره الأعراض ».

وخلص الوزير إلى أن الوافدين من دول إفريقيا جنوب الصحراء يتم تزويدهم بهواتف محمولة كي تبقى الوزارة على تواصل دائم معهم في حالة احساسهم بأعراض الفيروس، مشيرا في هذا المضمار إلى أن هناك كاميرات أوتوماتيكية تقيس حرارة المسافرِين عبر « لارام » لأنه من الصعب أن يتقبل المسافرون اخضاعهم للفحص ونزع ألبستهم ان استدعت الضرورة ذك.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة