شاب قادم من غينيا يستنفر الرحامنة والوردي ينفي اصابته بايبولا | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

شاب قادم من غينيا يستنفر الرحامنة والوردي ينفي اصابته بايبولا

  • عبد الإله شبل
  • كتب يوم الأربعاء 15 أكتوبر 2014 م على الساعة 18:43
معلومات عن الصورة : الوزير الحسين الوردي

كشفت مصادر مطلعة ، لموقع « فبراير.كوم »، على أن جماعة راس العين بالرحامنة، عاشت ليلة الثلاثاء وصباح الأربعاء استنفارا كبيرا، بعد شكوك في مريض، وتخوف من أن يكون حاملا لفيروس ايبولا.

وأوضحت مصادر « فبراير.كوم » أن التخوف الذي ساد المنطقة ومسؤوليها والاطر الطبية، راجع إلى كون الشاب المسمى « عبد الغني. س » والمزداد بتاريخ فاتح يناير 1887، قدم قبل أيام فقط من غينيا والضبط يوم 5 أكتوبر الجاري، حيث كان يشتغل هناك كهربائيا، وهو ما زاد من التخوف من احتمال إصابته بالفيروس.

وقد جرى نقل الشاب على الفور صباح اليوم الأربعاء لمستشفى مولاي يوسف بالدار البيضاء، لإجراء الفحوصات عليه، في الوقت الذي كان فيه وزير الصحة الوردي، يقدم بالرباط في ندوة صحفية بعضا من المعلومات عن الفيروس، ليتبين أن الشاب غير مصاب بالمرض.

إلى ذلك، أكدت وزارة الصحة في بلاغ لها، على أن الشاب خضع منذ قدومه، وكما تنص على ذلك إجراءات المخطط الوطني لمواجهة خطر مرض إيبولا، لتتبع حالته الصحية بصفة منتظمة من لدن فريق صحي دون أن تظهر عليه أية أعراض، وذلك نظرا لكونه قدم من دولة موبوءة ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة